فضل صيام العشر الأوائل من ذي الحجة.. فضائل عشر ذي الحجة التي أقسم الله بهم

o

سوف نستعرض لكم في هذا المقال فضل صيام العشر الأوائل من ذي الحجة وفضائل عشر ذي الحجة التي أقسم الله بهم وقال عنهم النبي صلى الله عليه وسلم أنهم من أفضل الأيام للعبادة والعمل الصالح.


فضل العشر الأوائل من ذي الحجة



إن العشر الأوائل من ذي الحجة هي من أفضل الأيام التي يتقرب فيها العبد لله سبحانه وتعالى لأن الله أقسم بها في القرآن الكريم حين قال: "والفجر، وليال عشر"، ولقد أكد العلماء أن الليالي العشر يعني العشر الأول من ذي الحجة.

اقرأ أيضا: دعاء يوم عرفة مكتوب.. خير الدعاء دعاء يوم عرفة

وفي الحديث الذي رواه سيدنا عبدالله بن عباس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: "مَا مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهَا أَحَبُّ إِلَى اللهِ مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ -يَعْنِي أَيَّامَ الْعَشْرِ-، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ؟ قَالَ: وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ، إِلَّا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ، فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيْءٍ".


أفضل العبادات في العشر الأوائل من ذي الحجة



إن أفضل العبادات في هذه الأيام هي ذكر الله عز وجل، ولقد قال الله تعالى: "واذكروا الله في أيام معدودات".

كما أن الصيام في هذه الأيام مستحب لأن الصوم يجزي الله به عباده خيرا، ولقد قال الله في الحديث القدسي: "كل عمل ابن آدم له إلا الصوم، فإنه لي، وأنا أجزي به".


فضل صيام العشر الأوائل من ذي الحجة



ورد أن النبي كان يحرص على صيام العشر الأوائل من ذي الحجة، وحث المؤمنين على صيام أول 9 أيام من شهر ذي الحجة، وبالنسبة للحاج لا يصوم يوم عرفة.

اقرأ أيضا: حكم صيام يوم عرفة للحاج ولغير الحاج ومنفردا إذا وافق السبت

وبالنسبة للأشخاص الذين لا يستطيعون صيام الأيام التسعة من شهر ذي الحجة فيمكنهم صيام يوم عرفة فقط لما له من أجر وفضل كبيرين.

إن شهر ذي الحجة من الأشهر الحرم ولقد أوصانا النبي صلى الله عليه وسلم بالصيام في الأشهر الحرم حين قال: "صُم من الحرم واترك، صُم من الحرم واترك، صُم من الحرم واترك".

هذا الحديث يدل على فضل صيام العشر الأوائل باعتبارهم من الأيام في الأشهر الحرم، واستدل به على فضل صيام عشر أيام من ذي الحجة أو التسع أيام من ذي الحجة لأن اليوم العاشر هو عيد الأضحى ولا يجوز الصلاة في العيد.



ويفضل على المسلم صيام العشر الأوائل من ذي الحجة أو بالأدق صيام التسع الأوائل من شهر ذي الحجة، لأن فضل صيام العشر الأوائل من ذي الحجة كبير وعظيم ويكفي فيه صيام يوم عرفة.

هذه الأيام لها فضل كبير لأن هذه الأيام من أفضل أيام العمل الصالح كما أخبرنا النبي، و فضل صيام عشر ذي الحجة لاندراج الصوم في العمل الصالح في العشر الأوائل من شهر ذي الحجة ويعطي الصوم أفضلية في هذه الأيام بالإضافة لذكر الله.


صوم يوم عرفة



وصوم يوم عرفة له فضل خاص، حيث قال النبي صلى الله صلى الله عليه وسلم صيام: "احتسب أن يكفر الله به السنة التي قبله والسنة التي بعده".

وبالنسبة للحاج فغير مستحب له أن يصوم التسع الاولى من شهر ذي الحجة، أو يصوم يوم عرفة، لأن النبي أفطر في يوم عرفة في الحج.

صور يوم عرفة.. أجمل 10 صور ليوم عرفة وحجاج بيت الله الحرام

وما من أيام أفضل لطاعة الله و أن يتعبد له فيها من عشر ذي الحجة أو الايام التسع الاولى من شهر ذي الحجة لأن هذه الأيام تأخذ امتياز عشر ذي الحجة لمكان اجتماع حجاج بيت الله في صعيد عرفات الذي تتنزل فيه رحمات الله.

o




  • الزيارات : 922
  • المشاهدات : 730
  • Amp : 214
i
  • التعليقات
  • الفيس بوك
  • Disqus
    جاري تحميل التعليقات انتظر من فضلك ..

    مواقع التواصل الاجتماعي

    X