هل النوم على البطن حرام.. وهل يفعل الشيطان شيئا أثناء النوم

أحكام فقهية- مستجاب

نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن النوم على البطن، لكن البعض قد لا يرتاح أثناء نومه إلى إذا نام على بطنه، ليبقى السؤال: هل النوم على البطن حرام؟

للعلماء آراء في حكم النوم على البطن سوف نستعرضها ونبين الحكم الشرعي في نوم الإنسان على بطنه، وما الذي استند عليه العلماء لإصدار حكمهم في هذا الأمر.


ما هو حكم النوم على البطن في الإسلام؟



قلنا أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن النوم على البطن، وقال: "إنها ضجعة أهل النار"، ولذلك قال العلماء إن حكم النوم على البطن مكروه وتصل درجة الكراهة إلى الكراهة الشديدة.

ولذلك على المسلم أن يتجنب النوم على البطن وأن ينام على جنبه اليمين كما كان يفعل النبي صلى الله عليه وسلم.

اقرأ أيضا: هل يجوز النوم على جنابة حتى الصباح؟ الحكم في رمضان وغيره


لماذا حرم رسول الله النوم على البطن؟



نهى النبي عن النوم على البطن لأنها ضجعة أهل النار، ويريد الرسول صلى الله عليه وسلم أن تكون أمته أبعد ما يكون عن أي هيئة من هيئات أهل النار.

ولذلك على المسلم أن يقتدي بالنبي ويلتزم بما أمر به ويبتعد عما نهى عنه، وطالما نهى النبي عن النوم عن البطن فعلى المسلم أن يلتزم بذلك وألا ينام على بطنه.


هل النوم على البطن يضر الجسد



بحسب دار الإفتاء المصرية أن النهي في الحديث والكراهة لمن ينام على بطنه يكوكن لغير عذر، أما من لديه عذر فلا مانع من النوم على بطنه.

ويقول بالأطباء إن النوم على البطن يضر بالجسد، كما أن النبي محمد كان إذا أراد الخلود إلى النوم كان يتوضأ للصلاة ثم يقول دعاءه:

"اللهم بك وضعت جنبي وبك أرفعه فإذا أمسكت روحي فارحمها وإذا أرسلتها فاحفظها بحفظك".


هل ينكح الشيطان من ينام على بطنه؟



لم يرد أي نص شرعي أو علمي يقول أن من ينام على بطنه فإن الشيطان ينكحه، هذا أمر غير معقول وغير وارد.

والأصل في حكم النوم على البطن أن مكروه كما قال النبي لأنها ضجعة أهل النار، وعلى المسلم أن يلتزم قدر المستطاع بالنوم على الجانب الأيمن ويردد أذكار النوم حتى يحفظه الله في نومه.


حكم النوم على البطن إسلام ويب



في فتوى على موقع إسلام ويب، فإن النوم على البطن مكروه شرعا ومضر صحيا.

وقال الإمام ابن القيم رحمه الله:

"وفي اضطجاعه صلى الله عليه وسلم على شقه الأيمن سر، وهو أن القلب معلق في الجانب الأيسر، فإذا نام الرجل على الجنب الأيسر، استثقل نوماً، لأنه يكون في دعة واستراحة، فيثقل نومه، فإذا نام على شقه الأيمن، فإنه يقلق ولا يستغرق في النوم، لقلق القلب، وطلبه مستقره وميله إليه، ولهذا استحب الأطباء النوم على الجانب الأيسر لكمال الراحة وطيب المنام، وصاحب الشرع يستحب النوم على الجنب الأيمن، لئلا يثقل نومه فينام عن قيام الليل، فالنوم على الجانب الأيمن أنفع للقلب ، وعلى الجانب الأيسر أنفع للبدن، والله أعلم".


حديث النهي عن النوم على البطن



وأما النوم على البطن فقد نهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم، كما في سنن أبي داود وغيره عن يعيش ان طخفة الغفاري رضي الله عنه قال: قال أبي بينما أنا مضطجع في المسجد على بطني إذا رجل يحركني برجله فقال: "إن هذه ضجعة يبغضها الله" قال فنظرت فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم: رواه أبو داود بإسناد صحيح.



  • الزيارات : 67
  • المشاهدات : 57
  • Amp : 10

i
  • التعليقات
  • الفيس بوك
  • Disqus
    جاري تحميل التعليقات انتظر من فضلك ..

    مواقع التواصل الاجتماعي

    X