حكم الصلاة في الظلام هل مباح أو مكروه؟

أحكام فقهية- مستجاب

كثير من المسلمين يحبون الصلاة في الظلام حتى لا تتشتت أبصارهم إلى الأشياء من حولهم، لكن ما حكم الصلاة في الظلام، وهل ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى في الظلام، وهل الصلاة في الظلام مباح أم مستحب أم مكروه.

وسوف نبين في هذا الموضوع تفاصيل حكم الصلاة في مكان مظلم، سواء كان باختيار المصلي أن يقدم على إظلام المكان، أو لا دون إرادته كالصلاة في الليل وقت انقطاع الكهرباء أو الصلاة في الخلاء في ليلة غير مقمرة، وكل ذلك سوف نبين حكمه في السطور التالية إن شاء الله.


ما حكم الصلاة في الظلام



قال العلماء إن الصلاة في الظلام من الأمور المباحة، لأنه في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم لم يكن هناك كهرباء أو إضاءة كافية لإنارة المساجد.

ولذلك فإن أهل العلم قالوا أن صالة المسلم في الظلام مباحة، فهي ليست مستحبة ولا مكروهة.

اقرأ أيضا: طريقة صلاة الاستخارة.. كيفية أداء الصلاة خطوة بخطوة وصيغة الدعاء

والدليل على لك ما ورد في حديث أم المؤنين عائشة رضي الله عنها أنها قالت:

•    " فَقَدْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ لَيْلَةٍ فَجَعَلْتُ أَطْلُبُهُ بِيَدِي فَوَقَعَتْ يَدِي عَلَى قَدَمَيْهِ وَهُمَا مَنْصُوبَتَانِ وَهُوَ سَاجِدٌ يَقُولُ: أَعُوذُ بِرِضَاكَ مِنْ سَخَطِكَ، وَبِمُعَافَاتِكَ مِنْ عُقُوبَتِكَ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْكَ، لَا أُحْصِي ثَنَاءً عَلَيْكَ أَنْتَ كَمَا أَثْنَيْتَ عَلَى نَفْسِكَ".


هل تجوز الصلاة في الظلام ابن باز؟



في فتوى للشيخ ابن باز رحمه الله حول جواز الصلاة في مكان مظلم أنه قال:

•    "نعم، لا بأس لا بأس أن يصلي الإنسان في محل مظلم لا بأس، كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في حجرته وليس فيها مصابيح".




هل الصلاة في الظلام مكروه؟



الصلاة في الظلام ليست مكروهة لما تحدثنا عنه في السطور السابقة عن إباحتها فهي ليست مستحبة ولا مكروهة.

وعلى المسلم أن يصلي في أي وقت وبأي طريقة، والمستحب هو استحضار النية والخشوع في الصلاة لكي يتقبل الله سبحانه وتعالى هذه الصلاة سواء كانت في النور أو الظلام.


هل يجوز الصلاة في الظلام إسلام ويب



نقل موقع إسلام ويب فتوى جاءت ردا على سؤال حول حكم الصلاة في الظلام، وجاء نص الفتوى كالتالي:

•    "الصلاة في مكان مظلم مباحة في الأصل، وليست مكروهة ولا مستحبة، وقد صلى النبي صلى الله عليه وسلم في مكان مظلم كما يدل عليه حديث عائشة رضي الله عنها قالت: فَقَدْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ لَيْلَةٍ فَجَعَلْتُ أَطْلُبُهُ بِيَدِي فَوَقَعَتْ يَدِي عَلَى قَدَمَيْهِ وَهُمَا مَنْصُوبَتَانِ وَهُوَ سَاجِدٌ يَقُولُ: أَعُوذُ بِرِضَاكَ مِنْ سَخَطِكَ، وَبِمُعَافَاتِكَ مِنْ عُقُوبَتِكَ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْكَ، لَا أُحْصِي ثَنَاءً عَلَيْكَ أَنْتَ كَمَا أَثْنَيْتَ عَلَى نَفْسِكَ. اهـ رواه مالك ومسلم والترمذي والنسائي واللفظ له".


حكم الصلاة في الظلام ابن عثيمين



أيضا الشيخ ابن عثيمين سؤل هذا السؤال وأجاب عنه كالتالي:

•    "الصلاة في الظلام في عهد النبي صلى الله عليه وسلم كانت هي الأصل؛ لأن مساجد النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك الوقت ليس فيها مصابيح، كما قالت عائشة - رضي الله عنها - "والبيوت يومئذ ليست فيها مصابيح.. اهـ من مجموع فتاواه".





  • الزيارات : 169
  • المشاهدات : 139
  • Amp : 42

i
  • التعليقات
  • الفيس بوك
  • Disqus
    جاري تحميل التعليقات انتظر من فضلك ..

    مواقع التواصل الاجتماعي

    X