هل يجوز تمني الموت من كثر الضيق وهل يغضب الله من ذلك؟

أحكام فقهية- مستجاب

قد يواجه الإنسان الكثير من الصعوبات في حياته تجعله يفقد إحساسه بالحياة، لكن هل يكون ذلك مبررا لطلب الموت، أو هل هل يجوز تمني الموت من كثر الضيق؟

قبل الإجابة عن سؤال هل يجوز تمني الموت، يجب أن نوضح أولا أن الله سبحانه وتعالى خلق الموت والحياة ليختبرنا أينا أحسن عملا، فقد قال في سورة الملك: "تبارك الذي بيده الملك وهو على كل شيء قدير – الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا وهو العزيز الغفور".


هل يجوز تمني الموت من كثر الضيق



تمني الموت بسبب الابتلاء أو بسبب الضيق أو المرض لا يجوز، وذلك لأن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن ذلك، وللك لا يباح للمسلم أن يتمنى الموت لنفسه.

والدليل على ذلك ما ثبت في الصحيحين من حديث أنس رضى الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لا يتمنين أحد الموت لضر نزل به، فإن كان لا محالة فليقل: اللهم أحيني ما كانت الحياة خيرًا لي وتوفني إذا كانت الوفاة خيرًا لي".

اقرأ أيضا: فضل سورة الواقعة للرزق والتخلص من الهموم مكتوبة كاملة




هل يجوز تمني الموت لشخص مريض



الحديث السابق يوضح لنا أنه لا يجوز أن نتمنى الموت لنفسنا أو لغيرنا سواء كان سليما أو مريضا، سواء كان من كثر الضيق أو من غيره، فتمني الموت بشكل عام لا يجوز.

لكن الحديث أرشدنا إلى دعاء يمكن أن ندعوا به وهو: "اللهم أحيني إذا كانت الحياة خيرًا لي، وتوفني إذا كانت الوفاة خيرًا لي".

وهذا الدعاء يجوز للمسلم أن يدعو به لكن لا يدعو بالموت أو أن يقول اللهم أمتني أو اللهم عجل بوفاتي.

والسبب أنه لا يجوز أن ندعو بالموت للنفس أو للغير هو أن عمر المؤمن بيد الله سبحانه وتعالى، وعلى المسلم أن يستغل حياته في طاعة الله وذكره ودعائه والتقرب من الله سبحانه وتعالى.


هل تمني الموت يغضب الله؟



لا شك أن تمني الموت يغضب الله سبحانه وتعالى، فهو الذي وهب الحياة للإنسان لكي يعبده ولا يشرك به شيئا، وتمني الموت بسبب مشكلة أو ضيق أو ابتلاء أو مرض، هو اعتراض على قدر الله سبحانه وتعالى.

ومن أركان الإسلام الستة الإيمان بالقدر خيره وشره، ولذلك على المسلم أن يؤمن بقدر الله وابتلائه ويدعو الله أن يخفف عنه وأن يذهب عن الابتلاء، وأن يكثر من الدعاء التالي:

"اللهم إني أعوذ بك ن الهم والحزن، وأعوذ بك من العجز والكسل، وأعوذ بك من الجبن والبخل، وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال".


حكم تمني الموت بسبب المشاكل إسلام ويب



في فتوى جاءت على موقع إسلام ويب حول تمني الموت بسبب الضيق والمشاكل، كان الرد على النحو التالي:

فإنه لا يجوز للمسلم أن يتمنى الموت لضرٍ نزل به، فإن كان لا محالة فاعلاً فلا بأس من أن يقول اللهم: أحيني ما كانت الحياة خيراً لي وتوفني إذا كانت الوفاة خيراً لي، (وخيرُ الناس من طال عمره وحسن عمله)، ولعل الإنسان يعيش فيفعل خيراً أو يتوب وينيب إلى الله.


متى يكون تمني الموت حلال؟



قال عدد من العلماء إنه يجوز تمني الموت أو قد يكون تمني الموت حلالا في حالة خوف الفتنة في الدين، وهذه هي الحالة الوحيدة التي يتمنى المسلم من ربه أن يموت حتى لا يفتن في دينه.

واستدل هؤلاء العلماء بما جاء في كتاب الله عز وجل على لسان مريم عليه السلام حين قالت: "يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنْتُ نَسْيًا مَنْسِيًّا".
واستدل العلماء بهذه الآية ومنهم ابن كثير على أنه يجوز تمني الموت عند خوف فتنة الدين.

كما استدلوا أيضا بحديث النبي صلى الله عليه وسلم حين قال: "وَإِذَا أَرَدْتَ بِعِبَادِكَ فِتْنَةً، فَاقْبِضْنِي إِلَيْكَ غَيْرَ مَفْتُون"..  رواه أحمد والترمذي.
ودعاء النبي هذا يدلل على جواز تمني الوت إذا خاف العبد الصالح على دينه من الفتنة، لكن أي أسباب أخرى لا يجوز تمني الموت.





  • الزيارات : 200
  • المشاهدات : 161
  • Amp : 52
i
  • التعليقات
  • الفيس بوك
  • Disqus
    جاري تحميل التعليقات انتظر من فضلك ..

    مواقع التواصل الاجتماعي

    X