ما المراد بشمول الشريعة الإسلامية؟.. الإجابة بالتفصيل

دليل المسلم- مستجاب

دائما ما يدور الحديث حول الشريعة الإسلامية باعتبارها منظومة متكاملة تنظم حياة المسلمين، ولذلك م المراد بشمول الشرعية الإسلامية؟
ويقول العلماء إن الشريعة الإسلامية تنظم كل الجوانب المتعلقة بحياة الأفراد والمجتمعات سواء فيما يخص العقيدة أو العبادة أو الأخلاق أو المعاملات أو السياسة أو الاقتصاد، ولذلك فإن مفهوم شمول الشريعة بات من أهم خصائص هذا الدين الحنيف.


ما المراد بشمول الشريعة الإسلامية؟



المراد بشمول الشريعة الإسلامية أنها تغطي كل مجالات جياة الإنسان ولا تستثني أي شيء، فهي تُقدّم إرشادًا وتوجيهًا في كلّ ما يتعلّق بالعقيدة والعبادة، والأخلاق والسلوك، والمعاملات المالية، والسياسة والحكم، والقضاء والعدالة، والاقتصاد، والاجتماع، والأسرة، والشخصية، وغيرها الكثير.

اقرأ أيضا: ما هو خط الدفاع الأول في جسم الإنسان؟ وكيف يعمل خط الدفاع الأول؟


أدلة شمول الشريعة الإسلامية



النصوص القرآنية: تتضمن العديد من الآيات القرآنية دلائل على شمول الشريعة، مثل قوله تعالى: "وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ" (النحل: 89) وقوله: "مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ" (سورة سبأ: 30).

اقرأ أيضا: حديث ثلاثة لا يدخلون الجنة بالكامل وما صحته؟

وتُبيّن أحاديث النبي - صلى الله عليه وسلم - جوانب متعددة من شمول الشريعة، حيث شملت تعاليمه كلّ جوانب الحياة، من العبادات والمعاملات إلى الأخلاق والسياسة.

ويُعدّ التاريخ الإسلامي خير شاهد على تطبيق الشريعة في مختلف مجالات الحياة، فقد تمّ بناء حضارة إسلامية عظيمة على أسس الشريعة الإسلامية.


مميزات شمول الشريعة



العدالة والمساواة: تُؤسّس الشريعة لعدالة اجتماعية شاملة، وتُحقّق المساواة بين جميع أفراد المجتمع، بغض النظر عن العرق أو الدين أو الجنس أو اللون.

الحكمة والمصلحة: تُبنى أحكام الشريعة على أسس من الحكمة والمصلحة، وتُراعي احتياجات الإنسان في جميع مراحل حياته.

الواقعية والتطبيقية: تُقدّم الشريعة حلولًا واقعية ومُطبّقة لمختلف مشكلات الحياة، وتُراعي ظروف الزمان والمكان.

الاستمرارية: تتميّز الشريعة بالصلاحية لكلّ زمان ومكان، فهي ليست منظومة جامدة بل تتكيّف مع تغيّرات الحياة دون المساس بجوهرها.

إنّ شمول الشريعة الإسلامية يُعدّ من أهمّ خصائصها، فهو يجعلها قادرة على تنظيم حياة الفرد والمجتمع في جميع جوانبها، وتحقيق السعادة والعدالة للجميع.

هذا المقال هو مقدمة فقط لموضوع شمول الشريعة الإسلامية، ويمكن التوسع في الموضوع من خلال تناول جوانب محددة من شمول الشريعة، مثل شمولها في مجال العبادات أو المعاملات أو السياسة، كما يمكن طرح أمثلة ملموسة من التاريخ الإسلامي تُبيّن تطبيق الشريعة في مختلف مجالات الحياة.



  • الزيارات : 84
  • المشاهدات : 74
  • Amp : 15

i
  • التعليقات
  • الفيس بوك
  • Disqus
    جاري تحميل التعليقات انتظر من فضلك ..

    مواقع التواصل الاجتماعي

    X