حكم المايكروبليدنج للحواجب.. هل يجوز للعزباء والمتزوجة؟

استحدثت العديد من التقنيات الحديثة في مجال التجميل فيما يخص رسم الحواجب، ومن هذا ما يسمى بالمايكروبليدنج، وتسأل الكثير من المسلمات عن الحكم الشرعي في استخدام المايكروبلادينج للنساء، سواء العزباوات أو المتزوجات.

والمايكرو بليدنج عبارة عن شكل شبه دائم من الوشم التجميلي، ولكنه لا ينفذ بنفس طريقة الوشم التقليدي؛ وهذا لأن microblading يستخدم أداة على شكل شفرة مع صف من الإبر الصغيرة بالكاد مرئية؛ لإنشاء ضربات تشبه الشعر على طول الحواجب أثناء ترسيب الصبغة في البشرة، والنتيجة يظهر شعر الحاجب المرسوم كالواقعي ولا يغسل لمدة عام أو أكثر.

والإشكالية التي تدعو المسلمات للتساؤل هل المايكروبليدنج حرام أم حلال، هي أنه نوع من الوشوم والمعروف أنه محرم في الإسلام، بالإضافة إلى كونه يطبق على الحاجبين فقد يكون من النمص والذي ورد النهي عنه أيضا.

ويبين موقع مستجاب حكم الشرع في رسم الحواجب بتقنية المايكرو بليدينج، من آراء أهل العلم الثقات، والمؤسسات الدينية الرسمية في بعض البلاد الإسلامية، مع أدلتهم على الحكم.

حكم المايكرو للحواجب

اختلف العلماء المعاصرين في حكم المايكروبليدنج، فبعضهم أفتى بأن رسم الحاجبين بتقنية مايكروبليدنج لا يجوز، واستدلوا على هذا بما أخرجه البخاري من حديث عبدالله بن عمر رضي الله عنهما، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن الواصلة والمستوصلة والواشمة والمستوشمة".

وقالوا حتى مع كون تلك التقنية تختلف عن التاتو في أن تلك الشفرة التي تغرس المادة الكيميائية تحد الجلد تجعله غير دائم هي من الوشم المنهي عنه في الإسلام؛ لأن الأمر ليس في أنه يدوم أو لا يدوم، ولو لم يكن فيه إلا التشبه بمن نهى الله سبحانه وتعالى عن التشبه بهم فهذا دليل كاف على حرمته.

الأمر الثاني الذي استدلوا به على أن المايكرو تاتو للحواجب محرم أنه وُجد أن بعض الحالات تتعرض لحرق في أصل شعرة الحاجب، ويدخله هذا في النمص، وقد نهى عنه النبي عليه الصلاة والسلام.

وفيما سبق إجابة على سؤال البعض عن حكم مايكرو الحواجب المؤقت، فجميعه مؤقت ولكن لفترة طويلة، وليست العبرة بالتأقيت.

ذات صلة: حكم تنظيف الحواجب وتهذيب الشعر الزائد ومعنى النمص

وكما أن هناك من أفتوا بأن حكم رسم الحواجب بالمايكرو بليدنج حرام، فنجد أن هناك من قالوا أن حكمه الجواز، كما يلي:

هل يجوز رسم الحواجب بالمايكروبليدنج؟ رأي دار الإفتاء

أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية قال في حكم المايكرو للحواجب، إنه ما دامت تقنية المايكروبليدنج microblading تستهدف الطبقة العليا من الجلد ولا تؤدي لاختلاط الصبغة بالدم، فإنه يجوز للمرأة المتزوجة بإذن زوجها إن كانت ترغب في عمل رسمة في حاجبيها من باب الزينة له.

وأوضح ممثل الدار إن قوله بالجواز لانتفاء محظور حبس النجاسة تحت الجلد، وأضاف أن الذي يحرم رسم تاتو على الجسم في أي منطقة، والتي غالبا ما تكون أشكال حيوانات وطيور وأشياء قبيحة مثل شيطان يمسك حربة وخلافه؛ لأن الأمر يخرج هنا من الحديث عن أحكام الوشم إلى تغيير الخلقة، وهو محرم.

قد يهمك: حكم تشقير الحواجب بالليزر وهل هو من النمص؟

هل مايكرو الحواجب حلال أم حرام؟

والخلاصة مما سبق أن الأقرب للصواب وما عليه الإجماع في حكم تاتو الحواجب أنه حرام؛ لأن عليه أكثر العلماء، كما أن أهل التخصص قالوا بأن عملية الحقن تلك توصل مادة الوشم إلى طبقة عميقة من الجلد، حتى مع عدم خروج دم.

وما يجوز للمرأة المسلمة فقط هو الزينة التي يمكن زوالها بسهولة كالحناء والكحل، ومما لا يمنع وصول الماء إلى الجلد بغرض الوضوء، ولا يكون فيه تشبه بالكافرات.

وقد رأينا أن بعض المواقع تنقل رأيا في المسألة تحت عنوان حكم المايكروبليدنج للحواجب ابن عثيمين، وتقول إن الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله أفتى في حكم رسم الحواجب باستخدام المايكرو بليدينج، وكذا هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية، وببحثنا لم نصل إلى أي فتوى لهم فيها.

اقرأي أيضا: حكم صبغ الشعر أسود للنساء.. الراجح من الآراء بالدليل والسبب




  • الزيارات : 471
  • المشاهدات : 472
  • Amp : 0

i
  • التعليقات
  • الفيس بوك
  • Disqus
    جاري تحميل التعليقات انتظر من فضلك ..

    مواقع التواصل الاجتماعي

    X