حكم صبغ الشعر أسود للنساء.. الراجح من الآراء بالدليل والسبب

يشتهر بين المسلمين التعرض إلى أحد أحاديث النبي صلوات ربي وسلامه عليه الذي يدل نصه على النهي عن صبغ الشعر باللون الأسود، وتسل النساء إن كانت المرأة داخلة في هذا الحكم، وهل الأمر مطلق أم يختلف من امرأة إلى أخرى.

ومع أن هناك رأي راجح في مسألة حكم الصبغة السوداء للنساء أو حتى للرجال، هناك تفصيل طويل فيها يعرفك ما ينطبق عليك تحديدا نسرده في هذا المقال.

ويجيب موقع مستجاب على سؤال هل يجوز صبغ الشعر أسود للنساء أم لا، بالدليل عليه من سنة رسول الله وتفسير العلماء لها، وسببه.

حكم صبغ الشعر اسود للنساء

بداية فإن حكم صبغ الشعر باللون الأسود للرجال وللنساء واحد، حيث الأحاديث النبوية التي وردت في تلك المسألة، وأقوال أكثر أهل العلم لا تفرق بين رجلا أو امرأة، ولم يرد فيها استثناء للنساء، في حين أن فريقا منهم جعل رخصة للمرأة دون الرجل في صبغة المرأة لشعرها بالأسود لزوجها، وهم قليلون.

وقد اختلف العلماء في حكم الصبغة بالسواد، فذهب جمهور أهل العلم إلى أنه يجوز مع الكراهة، وما جاء عن النبي عليه الصلاة والسلام في بيان حكم صبغ الشيب باللون الأسود أخرجه الإمام مسلم في صحيحه، عن جابر بن عبدالله رضي الله عنه، أنه أتي بابن أبي قحافة يوم فتح مكة ورأسه ولحيته كالثغامة بياضا، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "غيروا هذا بشيء وجنبوه السواد".

والثغامة الواردة في الحديث هي نوع من الشجر يخرج ثمارا وأزهارا بيضاء بياضا شديدا.

وعلماء الحديث اختلفوا في هذه الزيادة "وجنّبوه السواد"، هل هي من قول الرسول أم مدرجة من أحد الرواة، وأيّد هذا ابن جريج.

وسواء قيل بإدراجها أو عدم إدراجها فهو لا يدل على التحريم، وذلك لأن الحديث كما في مسلم فيه أمر ونهي، وإذا حملنا النهي على التحريم، فلابد من حمل الأمر على الوجوب، ومن هذا أخذ بعض الفقهاء أن حمل الأمر بتغيير لون الشعر في حالة الشيب على الاستحباب، فإن نهي الرسول عن السواد يحمل على الكراهة من غير تحريم، وهو رأي المالكية.

ذات صلة: حكم إزالة الشعر بين الحاجبين للرجل والمرأة.. الرأي الراجح

وذهب فريق آخر إلى منع الصبغ بالأسود، واستدلوا بما رواه أبو داود وأحمد والنسائي، من حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "يكون ثوم في آخر الزمان يخضبون بالسواد كحواصل الحمام لا يريحون رائحة الجنة"، وهذا سبب تحريم صبغ الشعر باللون الأسود للنساء على هذا الرأي.

وقالوا أنه يباح أن يصبغ الرجال والنساء إذا كان اللون غير الأسود، بدليل ما روى البخاري وغيره من حديث أبي هريرة رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن اليهود والنصارى لا يصبغون فخالفوهم".

ومنهم فريق ثالث على أن الشعر باللون الأسود للمرأة والرجل مباح من غير كراهة؛ وقالوا إن الأمر بمعنى عدم الوجوب يستلزم أن يكون النهي بدون تحريم، ولأن بعض الصحابة والتابعين وآل البيت خضبوا بالسواد، ولو كان محرم لما فعلوه.

قد يهمك: حكم تنظيف الحواجب وتهذيب الشعر الزائد ومعنى النمص

هل صبغ الشعر باللون الأسود حرام للنساء مطلقا في أحوال معينة؟

قدمنا سلفا الجواب على سؤال هل يجوز صبغ الشعر أسود للنساء مطلقا حينما يكون بقصد تغيير الشيب كما أمر الرسول، أو للتزين للزوج ونحوه، وقلنا أن هناك خلاف بين النهي والجواز بدون كراهة والجواز مع الكراهة، ولكن هناك حالة اتفق العلماء على أن صبغ الشعر بالسواد فيها محرم.

وقال العلماء إن حكم صبغ الشعر بالسواد للنساء إن كان بقصد التدليس حرام بلا خلاف، ويكون هذا في حال الخطبة مثلا لتبين خلاف حقيقة ما بها من شيب أو مشاكل جلدية ونحوه.

اقرأي أيضا: حكم تقشير الحواجب بالليزر وهل هو من النمص؟




  • الزيارات : 258
  • المشاهدات : 258
  • Amp : 0

i
  • التعليقات
  • الفيس بوك
  • Disqus
    جاري تحميل التعليقات انتظر من فضلك ..

    مواقع التواصل الاجتماعي

    X