دعاء الخضر عليه السلام مكتوب.. هل صحيح وتقضى به الحوائج؟

يطلب كثر باستمرار نص دعاء الخضر عليه السلام، حيث ينقل الكثير من الناس أن له فضل كبير لجلب الرزق وقضاء الحوائج والفرج من الكربات، ودائما ما تقترن تلك المطالبات بأسئلة عن مدى صحة الأدعية المنسوبة لسيدنا الخضر عليه السلام.

وبداية فإن سيدنا الخضر عليه السلام عند أكثر العلماء هو نبي من أنبياء الله تعالى، بدليل ما جاء في سورة الكهف على لسانه في رده على سيدنا موسى عليه السلام "وما فعلته عن أمري"، أي ما فعلت ذلك إلا بوحي من الله.

ومن الجميل أن يتجه كل مريض أو صاحب كرب أو معسر لله جل في علاه بالدعاء لكشف ما مسه من ضر، والدعاء كله مشروع ما لم يكن به محرم، ولكن الإشكالية في أن ينسب فضل لدعاء أو ذكر بما لم ينزل به قرآن أو ترد فيه سنة.

ويستعرض موقع مستجاب صيغ دعاء سيدنا الخضر عليه السلام كما نقلت في بعض الكتب، مع بيان لمدى صحتها بأقوال أهل العلم، ونجيب على سؤال إن كان لها هذا الفضل في الشفاء أو الرزق أو الفرج أم لا.

دعاء الخضر عليه السلام هل هو صحيح؟

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن تبعه بإحسان وهتدى بهديه إلى يوم الدين وبعد..

الحكم على صحة دعاء من عدمه يعتمد على سنده، ومن هذا دعاء الخضر عليه السلام بسم الله ما شاء الله، والذي يقال أنه ينفع من يردده، وأنه  سبب في تفريج الكربات وقضاء الديون وتوسيع الأرزاق وما إلى غير ذلك.

والحقيقة أنه لم يثبت عن الخضر أي شيء غير ما جاء في سورة الكهف من قصته مع سيدنا موسى عليه السلام، ويروج لتلك الفضائل لدعاء سيدنا الخضر بعض أصحاب العقائد الفاسدة الذين يعتقدون أنه ما زال حيا حتى يومنا هذا وأنه له يد في تدبير لشئون الكون، وفي هذا شرك بالله نعوذ بالله منه، وإن كان بعض العلماء الكبار قالوا إنه لا يزال حيا، فهي مسألة خلافية، ونحن نختص من يقولون بإرادته.

مما ورد في روحانيات ابن إدريس، وما ذكره الحافظ العجلوني في كشف الخفاء ومزيل الألباس عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أنه قال: بينما أنا أطوف بالبيت إذا برجل معلق بأستار الكعبة يقول "يا من لا يشغله سمع عن سمع، ويا من لا تغلطه المسائل، ومن لا يتبرم بإلحاح الملحين أذقني برد عفوك وحلاوة رحمتك، اللهم أدِّ عني الدين وأغنني من الفقر، اللهم خر لي واختر لي فإني قد عجزت عن صلاح نفسي وفوضت لك أمري".

فقال علي ابن أبي طالب: أعد الكلام، فقال الرجل: أوسمعته؟ قال: نعم، فقال علي: فقلت والذي نفس الخضر بيده لقد كان هو الخضر، ثم قال: لا يقولهن عبد دبر الصلاة المكتوبة إلا غفرت ذنوبه وإن كانت مثل رمل عالج وعدد المطر وورق الشجر.

والحكم أن الدعاء المنسوب للخضر عليه السلام جاء في حديث ضعيف لا يصح، مع جواز الدعاء به لأن ليس في لفظه محرم، وهناك من ينسبون إله دعاء آخر تحت مسمى دعاء الخضر عليه السلام يا من لا تراه العيون ولا تخالطه الظنون، ولا يصفه الواصفون، ولا تغيره الحوادث، ولا يخشى الدوائر، يعلم مثاقيل الجبال، ومكاييل البحار، وعدد قطر الأمطار، وعدد ورق الأشجار.

والأخير لا علاقة له بالخضر من قريب ولا بعيد، وهو من نص حديث أنس الذي ذكره الهيثمي في مجمع الزوائد.

jpg
58 KB
5
اغلاق
دعاء-سيدنا-الخضر-عليه-السلام
تحميل

دعاء الخضر بسم الله ما شاء الله لا يسوق الخير إلا الله

هذه أشهر صيغة من الأدعية المنسوبة إلى الخضر عليه السلام، ويسميه البعض دعاء سيدنا الخضر عليه السلام لقضاء الحوائج وتيسير الأمور، ونصه "بسم الله ما شاء الله لا قوة إلا بالله، ما شاء الله كل نعمة من الله، ما شاء الله الخير كله بيد الله، ما شاء الله لا يصرف السوء إلا الله".

ويقول مرددوه أن تلك الكلمات من قالها كتبت له النجاة الحرق والغرق والسرق، وهذا محكوم عليه بعدم الصحة أيضا.

ويلحق بهذا ما يسمونه دعاء الفرج لسيدنا الخضر عليه السلام، ونصه "اللهم كما لطفت في عظمتك دون اللطفاء، وعلوت بعظمتك على العظماء، وعلمت ما تحت أرضك كعلمك بما فوق عرشك، وكانت وساوس الصدور كالعلانية عندك، وعلانية القول كالسر في علمك، وانقاد كل شيء لعظمتك، وخضع كل ذي سلطان لسلطانك، وصار أمر الدنيا والآخرة كله بيدك، اجعل لي من كل هم أصبحت أو أمسيت فيه فرجا ومخرجا".

ذات صلة: قصة سيدنا موسى عليه السلام كاملة ومواقفه مع فرعون والخضر

إليك ما هو أفضل من أدعية الخضر عليه السلام

يستنكر العلماء إقبال الناس على ما يدعى دعاء سيدنا الخضر للزواج، أو دعاء سيدنا الخضر للشفاء من الأمراض، أو دعاء سيدنا الخضر للرزق، حيث نسبة تلك الأدعية إلى الأنبياء تحتاج إلى وحي من الله سبحانه وتعالى، والوحي عندنا كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وليس عندنا في القرآن أو صحيح سنة النبي أن هناك من الدعاء ما ينسب إلى الخضر.

هل ضاقت علينا سنة نبينا محمد عليه الصلاة والسلام واستوعبناها فلم يكن إلا أن بحثنا عن أدعية أنبياء آخرين لم يرد بها نص شرعي؟، وندعي أن هناك ما يسمى دعاء الخضر عليه السلام لقضاء الحوائج، والرسول يقول: "عليكم بسنتي، وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي، عضّو عليها بالنواجذ، ومحدثات الأمور، فإن كل بدعة ضلالة".

وبدلا من هذا علينا أن ندعو بما علمنا نبينا صلى الله عليه وسلم من الدعاء لتيسير الأمور وقضاء الحاجات، وكذا شفاء الأمراض، ومن هذا:

  • "يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث، أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين".
  • "لا إله إلا الله العظيم الحليم لا إله إلا الله رب العرش الكريم لا إله إلا الله رب السماوات ورب الأرض ورب العرش الكريم".
  • "اللهم إني أسألك من الخير كله عاجله وآجله، ما علمت وما لم أعلم، وأعوذ بك من الشر كله، عاجله وآجله، ما علمت وما لم أعلم، اللهم إني أسألك من خير ما سألك عبدك ونبيك محمد صلى الله عليه وسلم، وأعوذ بك من شر ما عاذ منه عبدك ونبيك، اللهم إني أسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل، وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل، وأسألك أن تجعل كل قضاء تقضيه لي خيرا".
  • "اللهم رب الناس، أذهب الباس، واشفه وأنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقما".

قد يهمك: دعاء سيدنا موسى للزواج مجرب لتعجيل الزواج




  • الزيارات : 611
  • المشاهدات : 622
  • Amp : 0

i
  • التعليقات
  • الفيس بوك
  • Disqus
    جاري تحميل التعليقات انتظر من فضلك ..

    مواقع التواصل الاجتماعي

    X