انتشار الدين الاسلامي هو الموضوع الرئيسي لأي سورة في القرآن؟

جاء انتشار الدين الإسلامي كموضوع رئيسي لسورة من قصار السور في الجزء الأخير من القرآن الكريم، وقد بشر الله عز وجل نبيه محمد صلى الله عليه وسلم ببشارة عظيمة فيها.

والمطالع لسيرة النبي عليه الصلاة والسلام يعلم أن الدعوة أخذت سنوات طويلة في طور الدعوة السرية، ثم وبعد الجهر بها لقت عداوة كبيرة من المشركين، وأخذوا يضيقون على الرسول وأصحابه، وحتى بعد أن خرجوا إلى المدينة استمرت المؤامرات تحاك لهم، إلى أن جاء نصر كبير بدأ منه انتشار الإسلام، فكانت انطلاقته إلى ربوع الدنيا كلها.

ويحدد موقع مستجاب السورة التي الموضوع الرئيسي لها انتشار الدين الإسلامي، مع بيان سريع لمعانيها وتفسير ما اشتملت عليه.

انتشار الدين الإسلامي هو الموضوع الرئيسي لسورة هي

انتشار الدين الإسلامي هو موضوع سورة النصر، ففي سورة النصر بشارة بنصر الدين، والعاقبة الحميدة للإسلام والمسلمين، حيث يقول ربنا تبارك وتعالى فيها: بسم الله الرحمن الرحيم "إذا جاء نصر الله والفتح * ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجا * فسبح بحمد ربك واستغفره إنه كان توابا".

وغير نصر الدين وانتشاره أشارت سورة النصل إلى دنو أجل هاتم المرسلين عليه وعلى آله الصلاة والسلام، وأمر بالتسبيح والحمد والاستغفار شكرا على هذا النصر والفتح المبين، والمقصود هنا فتح مكة.

ذات صلة: البشارة التي بشر بها النبي محمد صلى الله عليه وسلم في سورة النصر هي.. الجواب

عن عبيد الله بن عبدالله بن عتبة قال: قا لي ابن عباس: تعلم آخر سورة نزلت من القرآن نزلت جميعا، قلت: نعم "إذا جاء نصر الله والفتح" قال: صدقت.

والتفسير المختصر للسورة فيه "إذا جاء نصر الله" أي نصر الله لك يا محمد على أعدائك وهم كفار قريش، و"والفتح" أي فتح مكة، و" ورأيت الناس" أي من قبائل العرب، و"يدخلون في دين الله أفواجا" أي يدخلون في الإسلام من دون قتال.

وكلمة "أفواجا" تعنلي جماعات تلو جماعات، و"فسبح بحمد ربك واستغفره" أي أكثر من التسبيح والاستغفار، و"إنه كان توابا" أي كثير القبول للتوبة على من تاب من عباده.




  • الزيارات : 456
  • المشاهدات : 458
  • Amp : 0

i
  • التعليقات
  • الفيس بوك
  • Disqus
    جاري تحميل التعليقات انتظر من فضلك ..

    مواقع التواصل الاجتماعي

    X