لشهادة أن لا إله إلا الله ركنان هما ماذا؟ الجواب

لم يرسل الله جل وعلا نبي ولا رسول إلا وكان محور رسالته التوحيد وشهادة أن لا إله إلا الله، والتي فيها اعتراف بأن الله تعالى هو الإله الوحيد الخالق المعبود في هذا الكون، ولا معبود آخر سواه.

والأنبياء جميعهم أول ما دعوا إليه التوحيد، وأول ما نهوا عنه الشرك، وشهادة أن لا إله إلا الله شطر الركن الأول من أركان الإسلام الخمسة، والذي هو شرط الدخول في الإسلام.

ولا يقبل الله عمل أحد من صلاة أو زكاة أو حج أو غيرها من أعمال البر حتى ينطق بالشهادتين، فالإسلام شرط لقبول العمل، والشهادة شرط للإسلام.

ويبين موقع مستجاب ركني شهادة أن لا إله إلا الله، مع الاستدلال عليهما، مع استعراض سريع لما يجب على المسلم معرفته عن الشهادة.

أركان شهادة أن لا إله إلا الله

ركنا شهادة أشهد أن لا إله إلا الله هما النفي والإثبات، فالنفي هو في الجزء الأول "لا إله"، والمعنى نفي صحة جميع المعبودات التي تعبد من دون الله تعالى، والإثبات في الجزء الثاني وهو قولنا "إلا الله" أي أثبت معبود واحد بحث وهو الله عز وجل.

ولمن أراد الاستزادة فإن معنى شهادة أن لا إله إلا الله أي أقر وأعترف وأوقن أنه لا معبود بحق إلا الله تعالى وحده لا شريك له، وأنفي وأبطل كل معبود سواه.

والدليل على أن النفي والإثبات هما ركنا شهادة أن لا إله إلا الله قوله تعالى: بسم الله الرحمن الرحيم "واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا"، فالنفي في الآية الكريمة في قوله "لا تشركوا" وهي بمعنى لا إله والمقصد أنها تنفي جميع الآلهة الباطلة، وبما أن هناك آلهة باطلة إذا هناك إله مستحق واحد للعبادة، فنجد الإثبات في قوله "واعبدوا الله" وهي بمعنى إلا الله وفيها إثبات أن الألوهية الحقة لله وحده.

ذات صلة: من مقتضيات شهادة أن محمدا رسول الله إجمالا وتفصيلا



  • الزيارات : 285
  • المشاهدات : 285
  • Amp : 0

i
  • التعليقات
  • الفيس بوك
  • Disqus
    جاري تحميل التعليقات انتظر من فضلك ..

    مواقع التواصل الاجتماعي

    X