عدد مرات العفو عن الخادم بنص الحديث النبوي

حدد النبي صلى الله عليه وسلم في سنته المطهرة عدد مرات العفو عن الخادم في اليوم، وإن لم يكن من باب التقييد بالعيد وأنه على ظاهر استحباب العفو.

والعفو من الصفات المستحبة في الإسلام المرغب فيها بشدة، فيقول الخق سبحانه وتعالى في سورة الشورى "فمن عفا وأصلح فأجره على الله".

ويجيب موقع مستجاب على سؤال كم عدد مرات العفو عن الخادم، والدليل على الجواب من سنة رسولنا عليه وعلى آله وصحبه الصلاة والسلام.

عدد مرات العفو عن الخادم

ندب النبي عليه الصلاة والسلام العفو ع أخطاء الخدم والمستأجرين والموالي والعبيد، حين سأله أحدهم: يا رسول الله إن لي خادما يسيئ ويظلم أفأضربه، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: "تعفو عنه كل يوم سبعين مرة"، رواه أحمد وهو حديث صحيح.

وفي رواية للترمذي عن عبدالله بن عمر رضي الله تعالى عنهما قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله كم أعفو عن الخادم؟ فصمت عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم قال: يا رسول الله كم أعفو عن الخادم؟ فقال: "كل يوم سبعين مرة" حديث صحيح.

وقال أهل علم الحديث أن صمت الرسول صلوات ربي وسلامه عليه وعدم إجابته عن السؤال في المرة الأولى لعله لانتظار الوحي، وقيل لكراهة السؤال؛ لأن العفو مندوب إليه مطلقا، فلماذا يسأل عن عدد المرات.

ويضيف العلماء أن قوله 70 مرة ليس المراد به العدد نفسه، والمراد به العفو المطلق، فلو أخطا خادم في عمل سيده 100 مرة عليه أن يعفو عنه.

كما أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالتلطف في مناداة الخادم، فكان ينهى عن نداء عبدي وأمتي، وأن يبدل ذلك بلفظ آخر وهو فتاي وفتاتي، وفي هذا حماية لجناب التوحيد؛ لأن الناس كلهم عبيد وإماء الله، فلا يقول الإنسان للمملوك يا عبدي اذهب أو افعل، فالأحسن قول ما أمر به الرسول.

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "لا يقولن أحدكم عبدي فكلكم عبيد الله، ولكن ليقل فتاي، ولا يقل العبد ربي ولكن ليقل سيدي" رواه مسلم.




  • الزيارات : 430
  • المشاهدات : 434
  • Amp : 0

i
  • التعليقات
  • الفيس بوك
  • Disqus
    جاري تحميل التعليقات انتظر من فضلك ..

    مواقع التواصل الاجتماعي

    X