أصح دليل وأقوى برهان في الرد على شبهات منكري التوحيد

أصل إيمان العبد المسلم أن يفرد رب العزة سبحانه وتعالى بالربوبية والألوهية وأسمائه وصفاته جل في علاه، وهناك من غير المسلمين من ينكرون التوحيد، ولا يكتفون بشركهم بالله، بل ويذهبون إلى التشكيك في العقيدة الإسلامية.

ومع أن من أسمى الواجبات التي يقوم بها المؤمن هي الزود عن دينه والدفاع عنه، فقد أنزل ربنا عز وجل أصح دليل وأقوى برهان نرد به على تلك الشبهات التي يطلقها منكري التوحيد.

ويقدم موقع مستجاب الإجابة على سؤال ما هو أصح دليل وأقوى برهان في الرد على شبهات منكري التوحيد لطلاب العلم الذين يدرسون هذا المجال السامي من العلوم.

أصح دليل وأقوى برهان في الرد على شبهات منكري التوحيد

القرآن الكريم هو أصح دليل وأقوى برهان في الرد على شبهات منكري التوحيد.

يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم: بسم الله الرحمن الرحيم "قل أغير الله أبغي ربا وهو رب كل شيء ولا تكسب كل نفس إلا عليها ولا تزر وازرة وزر أخرى ثم إلى ربكم مرجعكم فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون".

ذات صلة: من أمثلة توحيد الربوبية.. لا خالق ولا رازق إلا الله

تلك الآية واللتين تتبعها من سورة الأنعام تتناول قضية من أهم القضايا الإسلامية، والتي يقوم عليها أساسا العقيدة الإسلامية الصحيحة، وهي قضية التوحيد، ونفي الشريك عن الله، والإيمان؛ لأنه سبحانه هو الذي دبر أسباب النظام وإليه تستند كل القوى في هذا الكون.

الله سبحانه وتعالى هو وحده الخالق والمصور والرازق والمعز وواهب النعم جميعها، لذلك كانت من القواعد الأولى في الإسلام الإيمان بأنه الله واحد لا شريك له، ونفي الشريك عن الله وتقرير الوحدانية له يتناول جوانب ثلاث.

قد يهمك: من اعتقد أن غير الله خالق أو رازق أو أنه يعلم الغيب فقد أشرك في ماذا؟

والجوانب تلك هي أن الله واحد في ذاته لا تعدد له في ذاته ولا شريك له في ذاته، وهو واحد في أفعاله فلا يشاركه في فعله أحد ولا شيء من الأشياء، وسبحانه واحد في صفاته فلا يشركه في صفاته شيء.




  • الزيارات : 1530
  • المشاهدات : 1566
  • Amp : 0

i
  • التعليقات
  • الفيس بوك
  • Disqus
    جاري تحميل التعليقات انتظر من فضلك ..

    مواقع التواصل الاجتماعي

    X