حكم إزالة الشعر بين الحاجبين للرجل والمرأة.. الرأي الراجح

يعاني بعض الرجال أو النساء من كثافة الشعر النابت بين الحاجبين، وحتى البعض مما يكون شعره في تلك المنطقة خفيفا يحب أن يظهر بدونه، فهل هذا الأمر محرم؟ وهل هو من تغيير خلق الله عز وجل والنمص الذي أمرنا بتركه؟

ويعلم الجميع أن حكم النمص وإزالة شعر الحاجب في الإسلام حرام، وقد نصت عليه السنة النبوية المطهرة، وجاء الوعيد لمن تفعله أو يفعل بها باللعن، وهو الطرد من رحمة الله، نسأل الله سبحانه وتعالى لنا ولكم السلامة.

ومع هذا هناك حالات أجاز فيها الفقهاء أخذ المسلمة أو المسلم من شعر الحاجبين لوقوع ضرر عليه بسببه، وهو إما يكون بتسببه بأذى للعين لكثافته، أو لظهورة بصورة تشوهه وتنفر الناس منه.

ويبين موقع مستجاب الحكم الشرعي في مسألة إزالة شعر ما بين الحاجبين، وإن كانت تلك المنطقة تدخل في حكم إزالة شعر الحاجبين أم لا.

هل يجوز إزالة الشعر بين الحاجبين؟

حكم إزالة الشعر الزائد بين الحاجبين الراجح فيه بين أقوال العلماء أن هذا ليس من الحواجب، ولا علاقة به بفعل النمص الذي ورد في حديث ابن عباس رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم، أنه قال: "لعنت الواصلة والمستوصلة، والنامصة والمتنمصة، والواشمة والمستوشمة من غير داء". رواه أبو داود.

وفسر أهل الحديث قول رسول الله عليه وآله وصحبه الصلاة والسلام، بأن لعن النامصة والمتنمصة جاء في أصل شعر الحاجب نفسه فقط، وأما ما بين الحاجبين فالراجح أنه جائز بحلق أو نتف أو نحوه أو غير ذلك، خاصة أن بعض النساء قد يكون حاجبها كثيفا فلا حرج فيه.

وردا على السؤال هل يجوز حلق الشعر بين الحاجبين؟ فيقول العلماء إن الأفضل تركه في حالة أن بعض النساء تذهب وتزيله أو تحلقه فيزيد كثافة فتشوه مظهرها، أما إذا أرادت نتفه أو بالليزر فالراجح أنه يجوز ولا شيء فيه؛ لأن كما قلنا النمص المراد به شعر الحاجب نفسه، وهذا بيان حكم إزالة الشعر بين الحاجبين بالليزر لمن يسأل أو تسأل عنه.

ومع رجاحة الرأي بالقول بجواز إزالة الشعر الذي بين الحاجبين، نشير أنه قد اختلف العلماء في حد النمص الذي جاء في الحديث، فمنهم من قال إنه يكون بإزالة أي شعر من الوجه سواء في الجبهة أو اللحية عن طريق النتف أو الحلق، ويظل الأقرب للصواب الحكم بأنه يتعلق فقط بشعر الحاجبين.

ذات صلة: حكم تشقير الحواجب بالليزر وهل هو من النمص؟

حكم إزالة الشعر بين الحاجبين للرجل

جاء الجواب من الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله على سؤال حول حكم ازالة الشعر بين الحاجبين، قال إن إزالته ليس نمص، فما بين الحاجبين لا يعتبر من الحاجب.

واعلم أن الأحكام المشابهة عامة للرجال والنساء؛ لأنها ليست من أحكام المرأة التي لا تخص سواها تبعا لتكليفاتها الشرعية القائمة على طبيعتها، ولأن الأخذ من شعر الحواجب المقصود في حديث النمص يشمل النوعين، وعلى هذا حكم إزالة الشعر بين الحاجبين للمرأة هو نفسه ما جاءت به الفتوى للرجال.

قد يهمك: حكم تركيب الأظافر المؤقتة والأكريليك والجل.. هل هي حرام؟

هل إزالة الشعر بين الحاجبين حرام؟

يقول البعض بالجزم بحرمة نتف الشعر بين الحاجبين أو إزالته بأي طريقة ممكنة مطلقا، وهو على عكس الراجح.

ويرد أهل العلم على هذا بأن المتقرر عند العلماء أن الأصل في باب الزينة الحل والإباحة إلا بدليل، فلا يجوز لنا أن نحرم زينة أخرجها الله للنساء إلا وعلى ذلك دليل من الشرع، وقد دلت الأدلة على حرمة النمص، فلا يجوز لها أن تتزين بهذا النوع من الزينة.

والحاجب كما نص علماء اللغة هو النابت على العظم فوق العين، وهو ما تمنع المرأة من إزالته، أما الشعر الخارج عن هذا العظم فإن هذا لا بأس بإزالته إن شاء الله وهو ليس من جملة النمص، وهو ما صدرت به فتوى اللجنة الدائمة في المملكة العربية السعودية، وقالت به دار الإفتاء المصرية.

ولكن إن تركته المرأة احتياطا وخروجا من خلاف بعض أهل العلم فلا حرج وهو الأفضل، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "دع ما يريبك إلا ما لا يريبك".

اعرف أيضا: حكم تنظيف الحواجب وتهذيب الشعر الزائد ومعنى النمص




  • الزيارات : 48
  • المشاهدات : 48
  • Amp : 0

i
  • التعليقات
  • الفيس بوك
  • Disqus
    جاري تحميل التعليقات انتظر من فضلك ..

    مواقع التواصل الاجتماعي

    X