هل يجوز لبس الشراب في العمرة للنساء والرجال؟ تفصيل الحالات المتعددة

يمتد موسم الاعتمار على مدار العام؛ لذا يتكرر دوما سؤال هل يجوز لبس الشراب في العمرة؟، حيث من المعلوم أن هناك شروط لملابس الإحرام لا يصح ارتداء غيرها.

وقد شرع الله سبحانه وتعالى العمرة للمسلمين سنة عن نبينا عليه وعلى آله وصحبه الصلاة والسلام، ومن مناسك أداء العمرة الإحرام، وهو نية الدخول في النسك ولبس ملابس الإحرام بارتداء الإزار والرداء، وترك المخيط، وأن يكون نعليه أسفل الكعبين.

وقد يعاني المحرم من جرح في قدمه أو داء يصعب معه ألا يغطيهما، أو المرأة تكون راغبة في ستر قدميها ويسألون عن حكم لبس الجوارب للمحرم.

ويجيب موقع مستجاب على السؤال الوارد ونصه هل يجوز لبس الشراب في الإحرام للعمرة للمرأة والرجل، على أن يشتمل الجواب على التفصيلات المتعلقة بنوع الجورب الذي يرتديه المعتمر.

هل يجوز لبس الشراب في العمرة للنساء؟

إجابة سؤال هل يجوز لبس الشراب في العمرة للمرأة واضحة بدون خلاف، حيث المرأة المحرمة ليست ممنوعة من لبس الجوارب أثناء الإحرام، إنما هي ممنوعة من القفازين فقط، كما في الصحيح من حديث ابن عمر رضي الله عنه، أن النبي صال الله عليه وسلم قال: "ولا تنتقب المرأة ولا تلبس القفازين".

المرأة إحرامها في الامتناع من النقاب والامتناع من القفاز، أما سائر ما تلبسه المرأة من جوارب وغطاء الرأس وأنواع الألبسة لا تمنع منها ولم يرد أي دليل على المنع.

وعلى ذلك لو أحرمت المرأة وعليها الجوارب أو الخفين فإن عمرتها صحيحة ولا حرج عليها إن شاء الله.

ذات صلة: هل يجوز أداء العمرة بدون محرم للمرأة؟ تفصيل الحكم والضوابط والشروط

هل يجوز لبس الشراب في الطواف والسعي؟

المرأة يجوز لها أن تطوف وقد لبست الجوارب، فهي مسموح لها على المطلق أن تلبس الشراب أثناء أداء الطواف والسعي، أما الرجل إن كانت الجوارب هذه هي التي يسمونها جوارب البلاط.

بعض الناس الآن مصابة بالروماتيزم وإذا مشوا في المسعى في الجو البارد يتألمون كثيرا فيلبسون الشراب فحين إذ الا شيء في ذلك، ويسمح له لباس الشراب في الرجلين أثناء السعي والطواف.

أما إذا كان الرجل يلبس جوارب طويلة لا يجوز وهو محرم، أما إذا كان طواف مسنون وليس طواف عمرة ولا طواف حج فيجوز أن يطوف بالشراب.

ذد يهمك: دعاء الطواف حول الكعبة في العمرة والحج 7 أشواط مكتوب وصور

هل يجوز لبس الجوارب في العمرة للرجل؟

الإجابة على سؤال هل يجوز لبس الشراب في العمرة للرجل في الحج والعمرة، تحتاج أن نفصّل أولا أن ما يلبسه المحرم في قدمه أنواع ترجع إلى ثلاثة، أولها ما يستر كامل القدم مع الكعبين كالخف والأحذية ذات الرقبة الطويلة، فهذه يمنع المحرم من لبسها.

النوع الثاني النعال التي تكون أسفل القدم مع انكشاف ظاهر القدم والعقب والكعبين، وهذه لا إشكال في لبسها، وقد قال عليه الصلاة والسلام: "وليحرم أحدكم في إذار ورداء ونعلين"، إذا يجوز للرجل لبس الشراب وهو محرم بالحج أو العمرة في تلك الحالة.

الثالث أن يكون غير ساتر للكعبين لكن يستر باقي القدم كالأصابع ومؤخرة القدم في الخلف  ففي هذا خلاف بين العلماء لتردده في الشبه بين الخف والنعل، ومذهب جمهور أهل العلم أن المحرم يمنع من لبس ما يستر القدم ولو لم يستر الكعبين سواء ستر جميع الأصابع في الأمام أو ستر كامل العقبين أو ستر ظهر القدم والاحتياط للعبادة أتم لها.

ولكن لو احتاج أحد أن يلبسه لعلة فإن حكم لبس الشراب في العمرة جائز،  فإنه يلبس ويخرج الكفارة إطعام ست مساكين أو صيام ثلاثة أيام أو إخراج شاة، كمن اضطر إلى حلق شعره أو لبس مخيط وهو محرم فتلك هي الفدية.

تعلّم: طريقة الإحرام للعمرة وسننه ومحظوراته وأماكن المواقيت




  • الزيارات : 451
  • المشاهدات : 365
  • Amp : 87

i
  • التعليقات
  • الفيس بوك
  • Disqus
    جاري تحميل التعليقات انتظر من فضلك ..

    مواقع التواصل الاجتماعي

    X