حكم شرب الماء أثناء الأذان للفجر في رمضان أو صيام التطوع والقضاء

حكم شرب الماء أثناء الأذان من أهم الأحكام الشرعية التي تهم الصائم، سواء في شهر رمضان المبارك والقضاء ضمن الفريضة، أو صوم التطوع.

ويدخل السؤال عن حكم شرب الماء أثناء الاذان للصائم في إطار حرص المسلمين على أداء الصيام على وجهه الأكمل، وخشية أن يؤثر فعل مثل هذا على صحة الصوم ويؤدي إلى عدم قبوله.

ولأن شرب الماء أو ما يقوم مقامه بأي شيء يدخل إلى جوف الصائم على رأس مبطلات الصيام، يجيب موقع مستجاب على سؤال هل يجوز هل يجوز شرب الماء أثناء أذان الفجر؟

حكم شرب الماء أثناء أذان الفجر في صيام رمضان

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن اتّبعه بإحسان إلى يوم الدين وبعد، فإن الصيام محدد بوقت، والله سبحانه وتعالى يقول في القرآن الكريم" وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر ثم أتموا الصيام إلى الليل".

فقد جعل المولى عز وجل الغاية التي ينتهي إليها ما يكون من المفطرات من الأكل والشرب وغير ذلك طلوع الفجر.

وفي السنة النبوية المطهرة من حديث روت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، وروى أيضا ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: "إن بلالا يؤذن بليل، فكلوا واشربوا حتى يؤذن ابن أم مكتوم"، ثم قال: وكان رجلا أعمى، لا يؤذن حتى يقال له: أصبحت أصبحت، وفي هذا أن الأذان الأول لا يعتد به في الإمساك عن الطعام والشرب.

ومن هذين النصين من الكتاب والسنة نستدل على أنه إذا تبين الفجر للإنسان بما يعلم يقينا أنه قد طلع الفجر فلا يجوز له أكل ولا شرب، ويكون وقت السحور قد انتهى.

والأحوط والأبرأ للذمة أن يمسك المسلم وقت أن يستمع لأذان الفجر، وإن كان يعتمد على التقاويم الحسابية فليعتمد على التقويم الذي يسير عليه في صلواته.

ذات صلة: حكم من أفطر متعمدا في رمضان بدون عذر وما كفارته؟

حكم شرب الماء أثناء أذان الفجر غير متعمد

يسأل سائل ويقول هل يجوز شرب الماء وقت أذان الفجر من غير تعمد؟ أي في حالة كونه دون علم باقتراب دخول الفجر، وبدأ يشرب فسمع المنادي يرفع الأذان.

قال أهل العلم إن هناك حالة واحدة يسمح شرب الماء مع أذان الفجر فيها ويكون جائز، وهي أن تكون عندما يبدأ المؤذن في النداء ورفع الأذان الثاني لصلاة الفجر تكون قنينة الماء على فمك فأكمل الشرب ولا حرج إن شاء الله تعالى.

وروى الإمام أحمد في مسنده بسند جيد أنه إذا كان الإناء في يد الإنسان فلا يدعه حتى يقضي نهمته منه.

أما لو شربت وأنت تعتقد أن الفجر لم يؤذن له بعد ثم علمت أنه تم رفع الأذان بالفعل فصومك صحيح ما دمت ظننت أن الليل باق ولم تسمع أحدا من المؤذنين.

قد يهمك: هل يجوز النوم على جنابة حتى الصباح؟ الحكم في رمضان وغيره

حكم شرب الماء أثناء أذان الفجر في صيام القضاء

صيام القضاء هو الذي يعوض فيه الإنسان ما فاته من صيام رمضان بعذر، سواء أفطر لأنه كان مريض أو على سفر وبأي رخصة من التي منحها الله لعباده، والصيام هنا يأخذ نفس الحكم في رمضان، حيث شرب الماء أثناء أذان الفجر يبطل الصوم.

ويقول الشيخ محمد ابن عثيمين رحمه الله، أن من أخطأ بشرب ماء أثناء أذان الفجر، يُنظر أولا إذا كان المؤذن لا يؤذن إلا إذا رأي الفجر، وهنا في هذه الحالة بمجرد شروعه في الأذان وجب عدم تناول أي شيء لأن الوقت دخل.

وأما إذا كان المؤذن يؤذن على التقويم الأمر في هذا واسع، فهم لا يشاهدون الفجر ولا الشمس في المغرب، إذا شرب وهو يؤذن إن كان متيقن أن الفجر لم يطلع لا شيء فيه.

اقرأ أيضا: حكم إزالة شعر الإبط والعانة في نهار رمضان للرجل والمرأة

حكم شرب الماء أثناء أذان الفجر في صيام التطوع

ولا يختلف صيام التطوع عن صوم فريضة أو قضاء، فالصوم كله محدد من طلوع الفجر إلى حلول الليل، وعند سماع الله أكبر يجب عليك الإمساك.

وأكثر العلماء عن أن الامتناع عن الشرب والأكل لا يلزم أن يكون مع أذان الفجر في حالة أن المؤذنين يعتمدون على التقويم وليس رؤية الفجر الصحيح والخط الأبيض، وهذا لا يرى إلا في البراري ومع حياة المدن الحالية يتعثر رؤيته بوضوح فالأمر فيه سعة، والأولى الاحتياط والبعد عن الشبهة.






  • الزيارات : 793
  • المشاهدات : 600
  • Amp : 208

i
  • التعليقات
  • الفيس بوك
  • Disqus
    جاري تحميل التعليقات انتظر من فضلك ..

    مواقع التواصل الاجتماعي

    X