حكم من أفطر متعمدا في رمضان بدون عذر وما كفارته؟

يسأل مسلمون عن حكم من أفطر متعمدا في رمضان بدون رخصة، فقد يقع شخص في هذا ويريد أن يرجع ويتوب ويقدم كفارة عن ذنبه.

ويبين موقع مستجاب حكم من أفطر في شهر رمضان عمدا على أقوال المذاهب الفقهية بالأدلة التي ساقوها، وطريقة التوبة.

حكم من أفطر متعمدا في رمضان

يقول جمهور العلماء في حكم من أفطر يوما متعمدا في رمضان إن من يفطر وهو متعمد ويفرط في الصيام في أيام الشهر المبارك عليه أن يقضي، بأن يصوم مكان تلك الأيام التي أفطر فيها، وهو رأي المذاهب الأربعة وما عليه الجمهور.

وذهبت طائفة من أهل العلم أن من يفطر في نهار شهر رمضان بدون عذر شرعي لا ينفعه صيام القضاء، ولا يعني هذا أنه ليس عليه قضاء؛ لأن ذمته مشغولة بما ترك، ولكن عندهم لا ينفعه في سد وتعويض ما حصل من خلل؛ لأنه إن أفطر من غير عذر يقع عليه ما جاء في حديث أبي هريرة ما جاء معلقا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من أفطر يوما من رمضان من غيرما عذر لم يجزه صيام الدهر وإن صامه"، وقال بعض العلماء حديث ضعيف لذا لم يأخذ به الجمهور وقالوا بالقضاء.

وقيل أن من أفطر يوما في نهار رمضان يصوم عنه ألف يوم وقيل غير ذلك، والمقصود من هذا القول الثاني أن صوم يوم مكان يوم لا يفيد إن أفطر مسلم عمدا، وقالوا بأن حكم القضاء يكون فقط لمن له رخصة الإفطار بعذر مثل المرض أو نحوه.

واستدلوا بقول الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم: بسم الله الرحمن الرحيم "شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ولتكملوا العدّة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون".

وفسروا تلك الآية الكريمة بأن القضاء من أيام أخر بعد رمضان مشروط ومفيد بالمرض والسفر، أما في حال عدم العذر لا ينفعه، وجعلوا لذلك قاعدة أن كل عبادة يفرط فيها الإنسان بإخراجها عن وقتها المحدد شرعا من غير عذر فلا ينفع أن يأتي بها بعد ذلك.

قال الإمام الذهبي رحمه الله عن الحكم في الإسلام على من أفطر متعمدا: وعند المسلمين مقرر أن من أفطر يوما من رمضان عمدا من غير عذر فإنه شر من الزاني ومن مدمن الخير، ويظنون به الزندقة.

إذا وقع هذا من المسلم فالطريق الأول التوبة النصوح لله، حيث أنه أتى كبيرة من أعظم كبائر الذنوب، فيلزمه التوبة التي يكسوها عظيم الندم على ما كان منه، وأنه فرط في جنب الله، وأنه لم يرعى للشهر حرمة وما قدر الله جل وعلى حق قدره.

الله سبحانه وتعالى أعذر المسافر والمريض ومن في حكمهما من المرأة الحامل والمرضع، ولم يشرع للمرأة حال حيضها أن تصوم، وما سوى ذلك لابد للمسلم أن يصوم، فإفطار يوم من رمضان عمدا كبيرة من الكبائر، وأول ما يلزمه التوبة والقضاء، ولن يجزه قضاء الدهر كله ولو صامه، ومع ذلك لابد أن يصوم.

ذات صلة: هل يجوز النوم على جنابة حتى الصباح؟ الحكم في رمضان وغيره

حكم من أفطر عمدا في رمضان عند المالكية

في حكم من أفطر في رمضان بدون عذر ذهب المالكية إلى وجوب الكفارة ولكن بشروط، ومنها أن يفطر متعمدا، وأن يكون مختارا ليس مجبرا، وأن يأكل أو يشرب عن طريق الفم، وأن يكون الإفطار في رمضان الحاضر، وأن يكون عالما بحرمة الموجب الذي فعله، وإن جهل وجوب الكفارة به.

كفارة إفطار يوم في رمضان بدون عذر عند المذهب المالكي والكفارة الواجبة بالجماع واحد؛ لأنه إفطار في رمضان فأشبه الجماع ، حيث إن كلا منهما هتك حرمة الصيام في نهار رمضان بمعصية.

قد يهمك: دعاء نية الصيام في شهر رمضان صيغته وحكمه

حكم من أفطر عمدا في رمضان وما كفارته؟

يأخذنا هذا السؤال إلى الإجابة على سؤال آخر وهو هل تجب الكفارة على من أفطر في رمضان عمدا؟

ولا تجب الكفارة على من أفطر عمدا في رمضان بأكل أو شرب، إلا أنه يزيد على القضاء الكفارة بصيام شهرين متتابعين إن كان فطره بجماع.

اقرأ أيضا: دعاء بعد الإفطار وماذا يقول الصائم عقب الفطور في رمضان

حكم من أفطر في رمضان عمدا ثم تاب

كما قلنا في الإجابة على سؤال ما حكم من أفطر عمدا في رمضان أن الفطر في شهر رمضان بغير عذر شرعي كبيرة وتفريط في ركن من أركان الدين، ومن فعل هذا فعليه الصوم عن اليوم الذي أفطر فيه متعمدا، والتوبة إلى الله عن تلك الكبيرة.

وليس عليك إن أفطرت شيء آخر إلا أن تخلص توبتك لله وتكثر من النوافل وصيام التطوع والدعاء أن يغفر الرحمن لك ما قدمت، يقول ربنا سبحانه وتعالى: "إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء".

تعلّم: دعاء القنوت في رمضان مكتوب وأفضل الأدعية الواردة عن النبي

حكم الإفطار في رمضان عمدا من القرآن

الدليل القرآني عن حكم من أفطر متعمدا في شهر رمضان ورد في المجامع الذي يفسد صومه بالإتيان بهذا الفعل في نهار شهر رمضان، وتضمن الآية الكريمة كفارة من أفطر متعمدا في رمضان بالجماع.

الآية الرابعة من سورة المجادلة يقول ربنا عز وجل فيها: "فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين من قبل أن يتماسا فمن لم يستطع فإطعام ستين مسكينا ذلك لتؤمنوا بالله ورسوله وتلك حدود الله وللكافرين عذاب أليم".

وتأتي تلك الكفارة في ترتيب الكفارات بعد عتق رقبة، وهذا لم لم يجد.

ذات صلة: أدعية رمضان جميلة مكتوبة صور وخلفيات

حديث من أفطر في رمضان متعمدا

أخرج الإمام أحمد في مسنده، عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي عليه وآله الصلاة والسلام أنه قال: "من أفطر يوما في رمضان من غير رخصة رخصها الله لم يقض عنه صيام الدهر".




  • الزيارات : 460
  • المشاهدات : 410
  • Amp : 52

i
  • التعليقات
  • الفيس بوك
  • Disqus
    جاري تحميل التعليقات انتظر من فضلك ..

    مواقع التواصل الاجتماعي

    X