حكم فوائد البنوك للشيخ الشعراوي (فيديو)

حكم فوائد البنوك للشيخ الشعراوي من أهم مراجع المسلمين في تبين الحكم في إيداع الأموال في المصارف والتربح منها بفوائد تصرف بصورة دورية.

ويزداد الاهتمام بمعرفة رأي الشيخ الشعراوي في مسألة الربا مع التغيرات الاقتصادية في العالم وتغير توجهات القطاع المصرفي ورغبة الناس في حفظ أموالهم والتربح منها.


ويستعرض موقع مستجاب تفصيل فتوى فوائد البنوك الشعراوي وحكم البنوك الإسلامية وغيرها من البنوك التي تتعامل بالنظام المصرفي السائد في العالم.

حكم فوائد البنوك للشيخ الشعراوي

للشيخ محمد متولي الشعراوي تفصيل طويل في مسألة حكم فوائد البنوك، فيقول إن المال لما أصبح غاية تحول إلى سلعة، والربا يجعل من المال سلعة، ومن هنا ينشأ الفساد العام.

واستدل بقول الله عز وجل في القرآن الكريم: "الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس"، وفي تفسير الآية أي عندما ينتصب للحاجة لا يستقيم الأمر معه ويصرع ويتخبط.

وقال الشيخ الشعراوي بتحريم فوائد البنوك، فحينما سأل الشيخ الشعراوي رحمه الله إذا كانت لديك أموال وتريد أن تحفظها أين تضعها، أجاب بالبنوك الإسلامية، وقال إنه صاحب تأسيس أول بنك إسلامي في العالم سنة 1972، وبنك فيصل خلال عمله في وزارة الأوقاف.

ذات صلة: كيفية حساب زكاة المال المودع في البنك بالتفصيل.. هل على المبلغ أم الفائدة؟

وقال إن ما يجعل فوائد البنك حرام في تلك البنوك فقط إن البنك الإسلامي هو ما لا ائتمان فيه، ومعنى هذا أنه لا يقرض ولا يقترض، والمصطلح الاقتصادي الائتمان يسري على البنوك الربوية التي تأخذ من المودع وتعطي المحتاج، ولكنها تفرض على المحتاج فائدة تبلغ 7% مثلا وتعطي المودع 5%، وهذا الفرق تنتفع به.

وفحوى رسالة الشيخ الشعراوي إلى الذين حللوا فوائد البنوك وإلى من اتبعهم بالتوصيح أن معنى الربا أن يأخذ الشخص أموالا من شخص آخر ويردها إليه بزيادة، ويفسر التحريم بأن آخذ المال هذا يسمى معدم، ومن أعطاه واجد، فكيف يُطلب من المعدم الذي لا يمتلك الأصل أن يزيد مال الواجد.

ويرد الشيخ على من يقول أنه يجوز أخذ فوائد البنوك أو من يقول بأنهم يأخذون الفوائد للعيش منها لأن ضروريات الحياة اقتضت، بأن ضرويريات الحياة اقتضت لخروجك عن منهج الله، فلو أن منهج الحق طبق وأخذت الزكاة لتردها من الأغنياء على الفقراء لما وجد مضطر على ذلك.

قد يهمك: زكاة المال على شهادات الاستثمار هل تجب؟ وكيفية حسابها

كما رد على فتاوى تقول بحرمة الربا الاضطراري والقرض فقط دون الربا الاستثماري، ويقول ما دام استثماريا أليس الذي استثمر يفعل عملية ينشأ منها ربح، فلماذا يشترط ربحا مخصوصا؟، والصحيح في الإسلام أن يكون هذا بحسب الربح والخسارة.






  • الزيارات : 1951
  • المشاهدات : 1822
  • Amp : 149

i
  • التعليقات
  • الفيس بوك
  • Disqus
    جاري تحميل التعليقات انتظر من فضلك ..

    مواقع التواصل الاجتماعي

    X