فضل ليلة النصف من شعبان وأسرارها بالأدلة.. هكذا تفوز فيها

فضل ليلة النصف من شعبان هو الأجر والثواب الذي يتحصل عليه المسلمون نظير صالح العمل في تلك الليلة الطيبة، وفي الحديث الشريف الذي يتداوله الناس في هذا الوقت كل عام بنص إن الله ليطلع في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن أسرار عظيمة.

وليلة نصف شهر شعبان هي الليلة التي تسبق يوم 15 من هذا الشهر الهجري، فتبدأ من مغرب يوم 14 وتنتهي فجر 15.


ويبين مستجاب فضل ليلة النصف من شعبان عند الفقهاء والعلماء بالأدلة من السنة النبوية المطهرة، وما الذي يجب على كل مسلم فعله للفوز بما أعده المولى سبحانه وتعالى لعباده في تلك الليلة.

فضل ليلة النصف من شعبان دار الإفتاء المصرية

دار الإفتاء المصرية قالت إن ليلة النصف من شعبان من الليالي المباركة لما روي عنها في الأحاديث.

واستدلت الدار بحديث أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت: فقدت النبي صلى الله عليه وسلم ذات ليلة فخرجت أطلبه فإذا هو بالبقيع رافع رأسه إلى السماء، فقال: "يا عائشة، أكنت تخافين أن يحيف الله عليك ورسوله"، فقلت: وما بي ذلك، ولكني ظننت أنك أتيت بعض نسائلك، فقال: "إن الله تعالى ينزل ليلة النصف من شعبان إلى السماء الدنيا فيغفر لأكثر من عدد شعر غنم كلب -وهو اسم قبيلة-".

وروى الطبراني من حديث معاذ بن جبل رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "يطلع الله إلى جميع خلقه ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن".

كما روى ابن ماجة حديثا آخر عن علي بن أبي طالب عن النبي عليه وآله وصحبه الصلاة والسلام قال: "إذا كانت ليلة النصف من شعبان فقوموا ليلها وصوموا يومها، فإن الله ينزل فيها لغروب الشمس إلى سماء الدنيا فيقول: ألا من مستغفر فأغفر له؟ ألا مسترزق فأرزقه؟ ألا مبتلى فأعافيه؟ ألا كذا، ألا كذا؟ حتى يطلع الفجر".

يقول العلماء إن هذا الحديث دليل على فضل صيام ليلة النصف من شعبان، وأن الصيام من الأعمال المستحبة فيه بجانب الدعاء والذكر، بالإضافة إلى صلاة القيام.

ذات صلة: دعاء ليلة النصف من شعبان مكتوب


فضل ليلة النصف من شعبان عند المالكية

ورد في فضل ليلة نصف شعبان عند جمهور الفقهاء أن لها مزية عن غيرها، واختصها الله عن غيرها، كما اختص ليلة القدر ويوم عرفة.

وجاء في كتاب التاج والإكليل إحدى كتب المالكية عن فضل ليلة النصف من شهر شعبان أنه "رغب في قيام تلك الليلة" لأن فيها مغفرة مخصوصة واستجابة مخصوصة.


أسرار ليلة النصف من شعبان

خص الله تعالى الأمة الإسلامية بكثير من مواسم الخير، ومن هذه المواسم ليلة النصف من شعبان، فيستحب صيام نهارها وقيام ليلها والتقرب إلى الله فيها بالذكر والدعاء.

واعلم أن ليلة النصف من شعبان وفضلها ثابت وليس من البدعة إحياء هذه الليلة بأنواع القربات فإنها من معاني قوله تعالى: "وذكرهم بأيام الله".

وقد ورد في فضل هذه الليلة أحاديث عديدة، كقوله صلى الله عليه وسلم: "إذا كانت ليلة النصف من شعبان فقوموا ليلها وصوموا يومها".

ليلة النصف من شعبان فضلها كبير فاحرص أيها المسلم على اغتنام هذه الليلة المباركة، وتقرب فيها إلى الله بالذكر والدعاء واسأله الخير لنفسك وأهلك وأمة المسلمين.

اقرأ أيضا: تهنئة ليلة النصف من شعبان صور ورسائل وبطاقات جميلة

فضل ليلة النصف من شعبان ابن باز

تناول الشيخ فضائل ليلة النصف لشهر شعبان بأن أفضل ما تصل إليه ما ورد فيها من أحاديث الحسن، وهي ضعيفة فلا تصل إلى درجة الصحيح.

وأكد أنها لا تختص بشيء ولا ميزة لها عن غيرها، كما أن ليس فيها من الصلاة والصيام والقراءة ما لا يكون في سواها.

قد يهمك: اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان رسائل بالصور وصحة حديثه

فضل ليلة النصف من شعبان ابن عثيمين

للشيخ ابن عثيمين رحمه الله تفصيل كبير في رده على سؤال ما قيمة ليلة النصف من شعبان؟

ففيما يخص صيام نهارها وقيام ليلها من حديث علي كرم الله وجهه قال إنه موضوع، وليس صيامه سنة، ومع عدم ثبوت مشروعيته فهو بدعة.

أما عن الحديث الأشهر الذي فيه "أن الله ينزل ليلة النصف من شعبان إلى سماء الدنيا" في حديث عائشة رضي الله عنها ذكر الترمذي أن البخاري ضعفه.

وأخيرا أمر القيام قال فيه إن العبد إن كان معتاد قيام ليله وصلى في هذه الليلة دون زيادة فهذا لا شيء فيه، أما إن صلى في هذا الوقت وحده فهو بدعة، وإن حدد الصلاة بعدد معين مظنة أن له فضل خاص فهو أشد ابتداعا.




  • الزيارات : 515
  • المشاهدات : 355
  • Amp : 164

i
  • التعليقات
  • الفيس بوك
  • Disqus
    جاري تحميل التعليقات انتظر من فضلك ..

    مواقع التواصل الاجتماعي

    X