بماذا أمر الرسول صلى الله عليه وسلم أصحابه في أول الدعوة؟

كانت بداية نشر الإسلام ورسالة الحق صعبة للغاية، واتخذت مراحل عديدة لضمان عدم وأد الدين الذي كان جديد وقتها، فبماذا أمر الرسول صلى الله عليه وسلم أصحابه في أول الدعوة؟

أمر الرسول أصحابه في أول الدعوة بـ

من الأساليب الشرعية التي اتبعها الرسول صلى الله عليه وسلم في الدعوة إلى الله مراعاة الظروف المحيطة وأحوال البيئة التي تتم فيها الدعوة.

وينبغي على الداعية دراسة البيئة دراسة جيدة فيعرف عادات الناس وأخلاقهم ونقاط الضعف والقوة لديهم، كما يعلم عقائدهم وعباداتهم وما يتعلق بهم حتى تكون خطواته الدعوية متناسقة مع تلك الأوضاع للحصول على أكبر قدر من النتائج الحسنة في الدعوة.

ذات صلة: تظهر صعوبة موقع يوسف عليه السلام من أكثر من جانب 

ولنأخذ المثال التطبيقي على ذلك من سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم فعندما أوحى الله إلى عبده ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم كانت البيئة المحيطة كلها بيئة شركية فكانت مواجهتهم له في بادئ الأمر فيها نوع من المغالبة التي لا يستطيعها الإنسان بمفرده، هذا من جانب ومن الجانب الآخر فقد يموت الداعية أو يقتل قبل أن يتمكن من كسب أحد من الناس ليقوم بمهام الدعوة من بعده.

وقد يؤدي هذا في النهاية إلى إفشال المشروع الدعوي برمته، كما أن الرضوخ لهذا الواقع والاستسلام لضغوطه بحيث تكون مهمة الدعوة إجراء بعض الترقيعات على الواقع والتي قد لا تؤثر كثيرا، وكان في هذا أيضا انحراف بالدعوة عن طريقها.

قد يهمك: راعى الإسلام في توزيع التركة عدم تجميعها في أيد قليلة لماذا؟

فماذا فعل الرسول صلى الله عليه وسلم إزاء ذلك الوضع؟ لقد سلك الرسول صلى الله عليه وسلم طريقا وسطا بحيث يحافظ على نقاء الدعوة وتوصيل الحق كاملا غير منقوص في الوقت الذي لا يغال فيه الواقع الذي هو فوق الطاقة المحدودة للفرد.

وقد لجأ الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الدعوة السرية فبدأ بدعوة من يأنس فيهم الرشد ورجاحة العقل في إدراك الحق فحافظ بذلك على نقاء الدعوة مع أمنه من ناحية عدم تعميم الدعوة لأن هذا القدر كان هو الممكن وكان هذا من السياسة الحكيمة التي اتبعها الرسول في توصيل الدعوة وتبليغها.

إذا الإجابة: أمر الرسول صلى الله عليه وسلم أصحابه في بداية الدعوة بالصبر، دون مداهنة أو مواجهة أو مغالبة.

طالع أيضا: معنى أفضتم في قوله تعالى لمسكم فيما أفضتم فيه عذاب عظيم



  • الزيارات : 248
  • المشاهدات : 207
  • Amp : 41

i
  • التعليقات
  • الفيس بوك
  • Disqus
    جاري تحميل التعليقات انتظر من فضلك ..

    مواقع التواصل الاجتماعي

    X