حكم قص الشعر والأظافر للمضحي.. إجابة كافية على سؤال هل يجوز الحلق والتقليم؟

يكثر السؤال قبيل عيد الأضحى حول حكم قص الشعر والأظافر للمضحي، حيث الكثير من المسلمين يحرصون في كل عام على أداء سنة الأضحية، والتي من سننها الامتناع عن قص الشعر والأظافر، وقد يجد بعضهم نفسه في حاجة لهذا الأمر أو يفعله ناسيا ويتساءلون هل يجوز حلق الشعر وقص الأظافر لمن ينوي التضحية؟

ويبين مستجاب آراء الفقهاء في حكم الأخذ من الشعر أو تقليم المضحي أظافره، وكذلك الحكم المتعلق بالأضحية نفسها عندما يقوم المضحي بالإقدام على هذا الفعل، بتفصيل أولا ثم بالنهاية الخلاصة بإيجاز.

هل يجوز حلق الشعر وتقليم الأظافر؟ رأي المذاهب الأربعة

روى مسلم في صحيحه من حديث ورد عن أم سلمة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إذا أهل هلال ذي الحجة وأراد أحدكم أن يضحي فلا يأخذ من شعره ولا من بشرته ولا من أظفاره شيئا".

وقع خلاف بين العلماء هل هذا على سبيل الوجوب وأن فعله محرم أم أن ذلك على سبيل الاستحبان وأن فاعله فاعل للمكروه.

والتفصيل في أقوال الفقهاء أن أبو حنيفة ذهب إلى أن الأمر جائز من غير كراهة وذهب الشافعية ومالك إلى أن ذلك مكروه ولكن الأضحية صحيحة، وذهب الحنابلة إلى أن ذلك محرم.

والإجماع أن فاعل ذلك لو أراد أن يضحي فإن الأضحية قائمة وصحيحة.

ذات صلة: وقت الامتناع عن قص الشعر والأظافر للمضحي.. اعرف موعد الإمساك

حكم قص الشعر والأظافر للمضحي دار الإفتاء

أخذت الدار في ردها على سؤال "هل يجوز للمضحي قص الاظافر والشعر؟" برأي الشافعية والمالكية قائلة أنه يسن لمن يريد التضحية ولمن أوكل غيره بأن يضحي عنه ألا يزيل شيئا من شعر رأسه أو بدنه بحلق أو قص أو غيرهما ويشمل هذا ألا يقص الذقن، ولا شيئا من أظفاره بتقليم أو غيره، ولا شيئا من أظفاره بتقليم أو غيره من ليلة اليوم الأول من ذي الحجة إلى الفراغ من ذبح الأضحية.

وقالت الدار إن مخالفة هذا ليست بحرام، وإنما هي مكروهة كراهة التنزيه، وليس من الواجب عليه ذلك؛ لأنه ليس بمحرم، وعليه فيجوز لك شرعا حلق الشعر وتقليم الأظفار، ولا يؤثر ذلك في ثواب الأضحية، وهذا رد على سؤال هل قص الشعر يبطل الأضحية أم لا.

قد يهمك: دعاء ذبح الأضحية تعرف على الدعاء الذي يقال عند الذبح

حكم حلق المضحي شعره في العشر الأوائل من ذي الحجة ابن باز

فضيلة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله ذهب في مسألة حكم عدم قص الشعر والأظافر للمضحي بالرأي القائل بأنه واجب، وعكسه وهو القص فإنه حرام.

وأكد في رده على سؤال هل يجوز حلق الشعر وتقليم الأظافر للمضحي على وجوب الامتناع عن قص الشعر والأظافر للمضحي، ومن أراد التضحية فإنه لا يأخذ من شعره ولا من أظفاره شيئا، لا من رأسه، ولا من بقية بدنه، لا من إبطه، ولا من عانته، ولا من شاربه، ولا من رأسه، حتى يضحي بعد دخول شهر ذي الحجة وهذا للنساء كما للرجال.

وفرق بين المضحي بنفسه والوكيل عن غيره قائلا إن الأخير لا حرج عليه لأنه لا يعتبر مضحي.

اقرأ أيضا: هل الذنب مضاعف في عشر ذي الحجة؟ ومتى تتضاعف السيئات؟

الخلاصة في إجابة سؤال ما حكم من قص شعره وهو يريد أن يضحي؟

فصل الشيخ عبدالله السلمي تلك المسألة فقال إن الأمر مقسم على قسمين، الأول يخص كل شخص نوى أن يضحي قبل دخول العشر ولكنه لم يشتر الأضحية فإن المشروع في حقه أن يمسك ولا يأخذ من شعره لكنه لو أخذ فإن ذلك مكروه أو منهي عنه، والقول بالتحريم قوي ولكنه غير مجزوم به.

القسم الثاني أن يهل الهلال ويشتر الأضحية أو تكون الأضحية عنده وقد عينها ففي هذه الحالة يحرم عليه أن يأخذ من شعره أو أظفاره.

واستدل على هذا بما رواه الطبراني في مشكل الآثار وفي شرح معاني الآثار عن قتادة عن كثير عن يحيى ابن يعمر أنه كان يقول من اشترى أضحية فلا يأخذ من شعره ولا من بشرته ولا من أظفاره، يقول قتادة: فسألت سعيد بن المسيب فقال: صدق، قلت: يا أبا محمد عمن؟ قال: عن أصحاب النبي عليه الصلاة والسلام أنهم كانوا يفعلون ذلك.

ذات صلة: ماذا يقال عند ذبح الأضحية كما ورد في دعاء النبي؟



وهذا يدل على أن أصحاب النبي إنما أرادوا بهذا الحديث إذا اشترى أضحية.

أما من يقول بأن أمر حكم حلق الشعر للمضحي على الكراهة بدليل ما جاء في الصحيحين عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أنها قالت: "أنا فتلت قلائد هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى ذبحت في يوم الأضحى ولم يحرم على رسول الله صلى الله عليه وسلم أباحه الله له" فهذا إنما هو في الهدي وإنما ذكرت عائشة ردا على من قال إن من أراد أن يضحي فإنه يحرم عليه ما يحرم على الحاج، إذا الأول بتعلق بمسألة حكم قص الشعر للمضحي غير الحاج.




  • الزيارات : 7724
  • المشاهدات : 4263
  • Amp : 3498
i
  • التعليقات
  • الفيس بوك
  • Disqus
    جاري تحميل التعليقات انتظر من فضلك ..

    مواقع التواصل الاجتماعي

    X