على من تجب زكاة الفطر وعلى من لا تجب في رأي كل المذاهب والراجح

على من تجب زكاة الفطر؟ سؤال يطرح كثيرا بحلول نهاية شهر رمضان وقبل عيد الفطر حين يخرج المسلمون صدقة الفطرة هي فرض عند بعض المذاهب وواجبة عند آخرين، وسنة على رأي.

ويفصل مستجاب في الإجابة على السؤال بشأن على من تجب الفطرة آراء العلماء، ونجيب على أسئلة متعلقة مثل هل تجب على المتوفى أو الأجنة أو فاقدي العقل وغيرها.


على من تجب زكاة الفطر؟


فصل الشيخ عبدالرحمن الجزيري صاحب كتاب الفقه على المذاهب الأربعة أقوال الفقهاء في من تجب عليه زكاة الفطر، على النحو التالي:

  • الحنفية قالوا تجب زكاة الفطر على كل مسلم صغير أو كبير كان، حر، مالك النصاب الفاضل عن حاجته الأصلية، ولا يشترط نماء النصاب ولا بقاؤه، فلو ملك نصابا بعد وجوبها ثم هلك قبل أدائها لا تسقط عنه بخلاف زكاة المال، ولا يشترط فيها العقل ولا البلوغ فتجب في مال الصبي والمجنون، حتى إذا لم يخرجها وليهما كان آثما.
  • وعند الحنابلة تجب زكاة الفطر على من يملك ما يفضل عن نفقته أي قوت نفسه وقوت عياله يوم العيد وليلته من المسلمين، وما يفضل الحاجة عندهم بعد ما يحتاجه من مسكن وخادم ودابة وثياب بذلته وكتب علم، وسن إخراجها عن الجنين.
  • من تجب عليه الزكاة الفطر عند الشافعية خلاصته أنها تجب على كل مسلم حر، وتجب على الكافر عن خادمه وقريبه المسلمين أي من تجب عليه نفقته إذا كان قادرا على قوته وقوت عياله يوم عيد الفطر وليلته.
  • والناظر إلى رأي المالكية في مسألة فيمن تجب زكاة الفطر، يجد أنهم حددوا المسلم الحر القادر عليها في وقت وجوبها، سواء أكانت موجودة عنده أو يمكنه اقتراضها، فالقادر على التسلف يعد قادرا إذا كان يرجو الوفاء، بشرط أن تكون زائدة عن قوته وقوت جميع من تلزمه نفقته يوم العيد، ويخرجها الشخص عن نفسه، والولدان الفقران، والأولاد الذكور الذين لا مال لهم، والإناث الفقراء، والمماليك ذكورا وإناث والزوجة والزوجات.

اقرأ أيضا: هل يجوز إخراج زكاة الفطر نقدا وآراء العلماء بالتفصيل


من لا تجب عليه زكاة الفطر

  • في رأي الأحناف في الرد على سؤال على من لا تجب زكاة الفطر، قالوا إنها لا تجب على غير المسلم والعبد ومن لا يملك النصاب الفاضل عن حاجته الأصلية، وهو الفقير.
  • عند الحنابلة كل ما عدا من تجب عليهم زكاة الفطر لا يلزمهم إخراجها، وهم فقط من لا يملكون فائضا عن قوتهم وقوت عيالهم من المسلمين.
  • ولا تجب زكاة الفطرة على العبد أو الكافر الذي ليس له خادم أو قريب مسلم عند الشافعية.
  • فتوى المالكية قالوا فيها بعدم وجوب زكاة الفطر على كل حر ممن احتاج إليها في النفقة يوم العيد، بل تجب فقط عمن تزيد عن حاجته.

لمن تعطى زكاة الفطر على رأي دار الإفتاء؟


الفتوى الصادرة عن دار الإفتاء المصرية فيها رأي آخر بشأن على من تجب صدقة الفطر، فقالوا إنها تجب على كل نفس مسلمة، وعندهم يشترط لوجوب صدقة الفطر اليسار فقط، فلا حرج على الفقير المعسر الذي لا يوجد عنده ما يزيد عن قوت من في نفقته ليلة العيد وكذا يومه باعتباره غير قادر.

ونخلص مما سبق إلى أنه يؤمر المسلم بإخراج زكاة الفطر عن نفسه وزوجته وعمن تجب عليه نفقته من المسلمين، وقد اختلف أهل العلم في على من تجب إخراج زكاة الفطر كما بينا،  وفيما يلي بعض أحكام زكاة الفطر لهذا العام وكل عام لأنها ثابتة، والذي يختلف هو قيمة زكاة الفطر.

قد يهمك: مقدار زكاة الفطر بالكيلو للأرز كم تكون على المذاهب الأربعة والراجح فيها


ما هي زكاة الفطر وعلى من تجب؟


تعريف زكاة الفطر أنه إنفاق مقدار معلوم عن كل فرد مسلم يعيله قبل صلاة عيد الفطر في مصارف معينة.

لزكاة الفطرة عدة أسماء وهي صدقة الفطر أو زكاة رمضان أو زكاة الصوم أو صدقة الرؤوس أو زكاة الأبدان.

ولقد فصلنا آراء العلماء في إجابتهم على سؤال من الذي تجب عليه زكاة الفطر، ونشير إلى أن الإجماع ذهب إلى أنها واجبة على كل مسلم، ذكر أو أنثى إن كان موجود حين تغرب شمس ليلة الفطر، أي صدقة الفطر لا تجب على الميت.


ما حكم زكاة الفطر وعلى من تجب؟


عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: "فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر طهرة للصائم من اللغو والرفث وطعمة للمساكين"، رواه أبو داود في سننه.

وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: "فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر من رمضان على الناس صاعا من تمر أو صاعا من شعير على كل حر أو عبد، ذكر أو أنثى من المسلمين".

وعلى هذا ذهب الجمهور إلى أنها واجبة، وقالها بعضهم بلفض الفرض، وآخرون عدوها سنة مؤكدة وهو قول عند المالكية، وقال الخرشي في شرح مختصر خليل: "لا يقاتل أهل بلد بمنع زكاة الفطر لأنه قيل القول بسنيته".


على من تجب زكاة الفطر وما مقدارها؟


المقدار الذي يخرجه المسلم فيها إجمالا صاع من طعام من غالب قوت أهل البلد، وأجاز البعض إخراجها نقدا.

فاحرص على تطهير أموالك بدفع الزكاة ويسر على إخوانك بها وأدخل السرور على قلوبهم، وتذكر ما قال الله تعالى في كتابه الكريم بسورة الأعلى: "قد أفلح من تزكى * وذكر اسم ربه فصلى"، وقال سعيد بن المسيب وعمر بن عبدالعزيز في تفسيرها أن المقصود صدقة الفطر.




  • الزيارات : 1639
  • المشاهدات : 1511
  • Amp : 190

i
  • التعليقات
  • الفيس بوك
  • Disqus
    جاري تحميل التعليقات انتظر من فضلك ..

    مواقع التواصل الاجتماعي

    X