هل يجوز الصلاة بالفانلة الحملات وما هي شروط صحة الصلاة

o



سوف نستعرض لكم في هذا المقال رد العلماء على سؤال هل يجوز الصلاة بالفانلة الحمالات حيث أنه كثير من الشباب يؤدون الصلاة وهم يرتدون الفانلة الحمالات ويريدون معرفة هل الصلاة بهذه الهيئة تبطل الصلاة أم لا.

وقبل أن نستعرض لكم حكم الصلاة بالفانلة الحمالات، سوف نستعرض أولا شروط صحة الصلاة التي يجب توفرها حتى تكون الصلاة صحيحة، ثم نتحدث في مسألة الصلاة بالفانلة الحمالات هل هي جائزة أم غير جائزة.


شروط صحة الصلاة



الصلاة لكي تكون صحيحة يجب أن يتوفر فيها بعض الشروط وهي 6 شروط:

  • طهارة الثوب: يجب على المسلم أن يكون طاهر الثوب وألا يكون قد لامس ثوبه أي نجاسة.

  • طهارة البدن: أن يكون البدن طاهرا بمعنى ألا يكون المسلم به حدث أصغر أو حدث أكبر مثل خروج الريح أو قضاء الحاجة أو أن يكون جنبا.

  • طهارة المكان: يجب أن يصلي المسلم في مكان طاهر ولا يوجد فيه نجاسة.

  • ستر العورة: يجب أن يستر المسلم عورته وعورة الرجل من السرة إلى الركبة، وعورة المرأة كل بدنها ما عدا الوجه والكفين، وقال بعض العلماء والقدمين أيضا.

  • استقبال القبلة: يجب استقبال القبلة أثناء الصلاة، وقبلة المسلمين هي الكعبة المشرفة.

  • العلم بدخول وقت الصلاة: يجب أن يدخل وقت الصلاة، لأنه لا تصح صلاة العصر إذا قام المسلم بأدائها في وقت الظهر إلا لأسباب أخرى في الجمع والقصر بسبب السفر وهذه قضايا لها أحكامها.


اقرأ أيضا: ترتيب الأذكار المفروضة بد الصلاة




هل يجوز الصلاة بالفانلة الحملات



هناك خلاف حول جواز الصلاة بالفانلة الحمالات من عدمه، فبعض العلماء قالوا يجوز الصلاة بالفانلة الحمالات مثل داء الإفتاء المصرية التي تجيز ذلك، وبعض العلماء قالوا لا يجوز الصلاة بالفانلة الحمالات.


الصلاة بالفانلة الحمالات جائز



أجازت دار الإفتاء المصرية الصلاة بالفانلة الحمالات وقالت أنه لا توجد مشكلة إذا أدى الرجل الصلاة بالفانلة الحمالات.

وأوضحت أن الأصل في صحة الصلاة ستر العورة، وعورة الرجل هي ما بين السرة وحتى الركبة، فإذا صلى الرجل مكشوف الكتفين أو مكشوف الساقين من أسفل الركبة فالصلاة صحيحة.

وبالنسبة للمرأة يجب أن تستر العورة أثناء الصلاة، وجميع جسد المرأة عورة ما عدا الوجه والكفين وبعض العلماء قالوا القدمين.

لكن قالت دار الإفتاء المصرية إنه على الرغم من أن الصلاة بالفانلة الحمالات جائزة إلا أن ستر الجسد وارتداء الملابس كاملة أفضل، لأن العبد يقابل ربه أثناء الصلاة ويجب أن يكون في أكمل هيئته وأفضل هيئته تأدبا مع الله عز وجل.

واستشهدت داء الإفتاء المصرية بقول الله سبحانه وتعالى: "خذوا زينتكم عند كل مسجد".

اقرأ أيضا: كيفية صلاة الحاجة ودعائها




الصلاة بالفانلة الحمالات جائزة مع الكراهة



بعض العلماء الآخرين قالوا إن الصلاة بالفانلة الحمالات جائزة مع الكراهة لأن النبي أمرنا أن نغطي الكتفين أثناء الصلاة.

واستدل العلماء بقول النبي صلى الله عليه وسلم: "لا يصلي أحدكم في الثوب الواحد ليس على عاتقه شيء"

واستدل العلماء بهذا الحديث على ضرورة تغطية الكتفين أثناء الصلاة وتغطية العورة بالنسبة للرجل وبالنسبة للمرأة.



واعتبر العلماء أن حديث النبي الذي ذكراه هو نهي للتنزيه وليس نهي للتحريم، لأن المسلم يجب أن يكون في كامل هيئته أثناء الصلاة لأنها عبادة اتصال بين العبد وبين ربه.

وبهذا نكون قد وضحنا لكم حكم الصلاة بالفانلة الحمالات وآراء العلماء فيها، حيث أن هناك من أجاز ذلك وهناك من جعلها مكروهة لكن الصلاة صحيحة.

o





  • الزيارات : 3709
  • المشاهدات : 2907
  • Amp : 978

i
  • التعليقات
  • الفيس بوك
  • Disqus
    جاري تحميل التعليقات انتظر من فضلك ..

    مواقع التواصل الاجتماعي

    X